العسكريون الجنوبيون يهددون بفعاليات حاشدة قد تخرج عن السيطرة ويحملون هذه الجهات المسؤولية

رددوا بالروح بالدم نفديك يا جنوب ..

العسكريون الجنوبيون يهددون بفعاليات حاشدة قد تخرج عن السيطرة ويحملون هذه الجهات المسؤولية

قبل شهر
العسكريون الجنوبيون يهددون بفعاليات حاشدة قد تخرج عن السيطرة ويحملون هذه الجهات المسؤولية
الأمين برس / علاء عادل حنش

"بالروح بالدم نفديك يا جنوب".. بهذا الشعار بدأ المعتصمين العسكريين للجيش والأمن الجنوبي مؤتمرهم الصحفي الذي دعت له لجنة التصعيد صباح اليوم الخميس 13 أغسطس / آب 2020م في ساحة الاعتصام أمام مقر التحالف العربي بمديرية البريقة في العاصمة الجنوبية عدن.

وتحت أشعة الشمس الحارقة، بدأت وقائع المؤتمر الصحفي، حيث بدأه رئيس الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي اللواء صالح علي زنقل الذي أكد انهم أمضوا (40) يومًا في مخيمات الاعتصام للمطالبة بحقوق العسكريين والأمنيين والمتقاعدين المدنيين الجنوبيين المشروعة، والتي حُرموا منها طيلة السنوات الماضية، وفي مقدمتها المرتبات، والمستحقات المعيشية.

وأكد زنقل انهم سلموا قيادة التحالف العربي بالعاصمة الجنوبية عدن في الخامس من يوليو / تموز المنصرم مطالب الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي، غير أنهم لم يتلقوا أي رد، أو تجاوب غير صرف مرتب شهرين فقط، حد تعبيره.

وقال أن: "الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي تستغرب من تماهي التحالف العربي مع حكومات الفساد، ومنظومة الفساد في البلاد، والتي تطاولت في انتهاكها لحقوق الناس بالجنوب".

وأضاف زنقل: "حكومة الشرعية اليمنية عرقلت كل الحلول بما فيها قرارات الرئيس هادي، والتي صدرت لصالح العسكريين الجنوبيين، والمتضمنة عودتهم وترتيب أوضاعهم" التي تدهورت منذُ 21 مايو / أيار 1990م، وهو اليوم الذي أُعلن فيه الوحدة اليمنية.

وأكد: "وجود قرابة (٣٨) ألف تظلم أمام اللجنة الرئاسية لمعالجة قضايا المبعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين، وصدرت قرارات جمهورية ببعضها لم ترِ النور بعد بسبب تلك الحكومات الفاسدة".

وتحفظّ زنقل عن عدم الكشف عن الخطوات التصعيدية القادمة، إلا إنهُ أكد أن: "العسكريون الجنوبيون يمتلكون عديد الخيارات في سبيل الحصول على حقوقهم المشروعة"، حد وصفه.

وأختتم زنقل حديثه بالقول أن: "اعتصامنا سلمي، ولن نتزحزح، ونعد لفعاليات حاشدة وقد تخرج عن سيطرتها ونحمل التحالف العربي مسؤوليتها الكاملة".

بدوره، أكد المتحدث الرسمي للهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي، النائب السياسي العميد ناجي العربي أن العسكريين متمسكون بحقوقهم الكاملة.

من جانبه، طالب المستشار القانوني للهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي المحامي سعيد علي العيسائي بضرورة صرف المرتبات المتراكمة لدى وزارة المالية لعدة أشهر، منذُ مارس وحتى اللحظة، بالإضافة إلى المرتبات المتراكمة من عام 2016م، و 2017م.

وسرد العيسائي مطالب الجيش والأمن الجنوبي بالتفصيل.

وشهد المؤتمر الصحفي ترديد العسكريين الجنوبيين شعارات وطنية جنوبية تطالب بإنصاف أبناء الجنوب، واعطائهم حقوقهم في استعادة دولتهم كاملة السيادة على حدود ما قبل 21 مايو / أيار 1990م، بالإضافة إلى حقوقهم المدنية المشروعة التي كفلها لهم القانون والدستور.

وبعد انتهاء وقائع المؤتمر، نظم العسكريون مسيرة من خيام الاعتصام إلى أمام بوابة مقر التحالف العربي بعدن لإيصال رسالتهم السلمية المشروعة، الداعية لضرورة إستجابة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لجميع مطالبهم.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر