متحدث الانتقالي: لن نتسامح مع أي محاولة تجعل من الاتفاق مدخلا للمساس بتضحيات شعبنا وأهدافه وقضيته

متحدث الانتقالي: لن نتسامح مع أي محاولة تجعل من الاتفاق مدخلا للمساس بتضحيات شعبنا وأهدافه وقضيته

قبل شهر
متحدث الانتقالي: لن نتسامح مع أي محاولة تجعل من الاتفاق مدخلا للمساس بتضحيات شعبنا وأهدافه وقضيته
الأمين برس / خاص

قال المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي عضو هيئة الرئاسة علي الكثيري "استنكرنا القرارات أحادية الجانب و اعتبرناها تطور يعيدنا إلى نقطة الصفر التي تجاوزناها في اتفاق الرياض، وهو تصرف غير مفهوم في هذا الوقت نزلت فيه حكومة المناصفة إلى العاصمة عدن وبدأت تعمل في الميدان ومثل هذه القرارات الأحادية تستهدف تعطيل عملية سريان عمل الحكومة".

 

وأضاف الكثيري خلال حديثه لبرنامج "زوم سياسي" على قناة "عدن المستقلة" : نحن أكدنا ان هناك الكثير من بنود الاتفاق التي لازالت لم تنفذ وهي أولى أن تنفذ وليس إصدار قرارات من خارج الاتفاق, هذه الأمور تربك الساحة وبين طرفي الاتفاق وبالتالي دعونا الأشقاء في التحالف إلى اتخاذ موقف حازم تجاه هذه المسالة وان يعيدوا الأمور إلى نصابها من حيث ان لا تصدر أي أعمال او قرارات أحادية الجانب".

 

وتابع "ولن نتسامح مع أي محاولة تجعل من الاتفاق مدخلا للمساس بتضحيات شعبنا وأهدافه وقضيته".

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر