فريق الحوار الوطني الجنوبي الداخلي يلتقي ممثلات تكتل النساء الحزبيات

فريق الحوار الوطني الجنوبي الداخلي يلتقي ممثلات تكتل النساء الحزبيات

قبل شهرين
فريق الحوار الوطني الجنوبي الداخلي يلتقي ممثلات تكتل النساء الحزبيات
الأمين برس/خاص
التقى فريق الحوار الوطني الجنوبي الداخلي، برئاسة الأستاذ عبدالسلام قاسم مسعد، نائب رئيس الفريق، اليوم الأحد، في العاصمة عدن، ممثلات تكتل النساء الحزبيات.

 وتحدث الأستاذ عبدالسلام قاسم مسعد، في مستهل اللقاء على الأهمية الكبيرة التي يوليها الحوار للمرأة الجنوبية، ورفض اي شكل من أشكال التمييز ضدها، وضرورة إشراكها في صنع القرار والمشاركة السياسية في المواقع القيادية وفي المساهمة برسم المستقبل الجنوبي.

وأشار الفريق على أهمية ان يشارك الجميع في صياغة الميثاق الوطني الجنوبي، لكي يكون الجنوبيين يداً واحدة وعلى قلب وموقف واحد قادرين على التعامل مع المتغيرات والسلوك الدولي والإقليمي تجاه قضية شعب الجنوب في إطار التسوية السياسية القادمة.

 وأوضح فريق الحوار الوطني الجنوبي انه بدأ مشاوراته على قاعدة أن لا يستثني احد من الحوار، ولذلك قام بالنزول إلى عدد من المحافظات والمديريات وألتقى بممثلي السلطة المحلية والنخب السياسية والاجتماعية والثقافية والمدنية والاتحادات العمالية والنسوية والشبابية، ليسمع من الآخرين أكثر ولكي يتحول الحوار إلى ثقافة جنوبية تشمل الجميع وليس مقتصراً على الغرف المغلقة.

 من جانبهن ثمن ممثلات تكتل النساء الحزبيات الموقف المحسوب لفريق الحوار الوطني الجنوبي، وإشراكه لكافة المكونات الجنوبية دون استثناء لأحد، حيث قدمنّ سردا حول تشكيل التكتل والأسباب والظروف ورفضهن تهميش الكادر والكفاءات النسوية في العمل السياسي.

وأكدن ممثلات التكتل بإن المرأة كانت شريكاً أساسيا في النضال الجنوبي السلمي والمقاومة الجنوبية والشواهد كثيرة، ولا بد ان تكون كذلك شريكاً في العملية السياسية.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر