إلى الظالمين المفسدين..

إلى الظالمين المفسدين..

قبل سنة

يصادف اليوم الذكرى السابعة لمجزرة يوم الكرامة ال 21 من فبراير والذي سقط فيها 21 شهيدآ و 110 جريحآ في العاصمة عدن …………………….. أيهاالمحتلون المستعمرون لأرضنا .. عليكم أخذ شراذمكم والرحيل دون أي محاولات جوفاء باعتقادكم أنها تثني شعب الجنوب عن إصراره العميق نحو تحقيق هدفه والذي أصبح قاب قوسين أو أدنى من أجل الحرية وللخلاص منكم .. شنت قياداتكم الحرب ضد دولتنا الجنوب .. فكانت حرب خدعة مخططة وممنهجة على المدى البعيد كانت الخدعة باسم الوحطة قصدي الوحدة .. تم فيها الالتفاف على الجنوبيين وتحويل الجنوب إلى خراب ودمار لكافة مؤسساته ونهب أراضيه وثرواته النفطية ونهب إيرادات دولته وبدأتم بتفكيك الجيش الجنوبي وذلك بنقل أقوى الألوية الجنوبية إلى العربية اليمنية و لانكم ضعفاء وحتى يكون سهل الانقضاض على الجنوبيين في الشمال تم تفريق الجنوبيين في شتى محافظات العربية اليمنية بعيدآ عن أرض الجنوب و تسريح معظم موظفي الجيش والسلك العسكري عدا من كان لهم الولاء لعفاش وحزب الإفساد فقد تركتم فقط _ من ليس لهم تأثير ممن هم في مواقع صنع القرار _ وعمدتم إلى نشر الفتن فيما بيننا وتم شراء الذمم من قبلكم لضعيفي النفوس .. لجأتم نحو تدمير التعليم الدي هو أساس بناء الإنسان والمجتمعات القوية من أجل طمس الهوية الجنوبية .. أرعبتم الجنوب بنشر الإرهاب ونشر المخدرات بين أوساط الشباب لحرف عقولهم عن طغيانكم كي يتسنى لكم العبث بالجنوب ومقدراته ،، فكان تدمير وإغلاق جميع المصانع في الجنوب وإلغاء دور وزارة الصحة لقتل الجنوبيين .. فنهبتم خيراتنا ترواثنا خداع وخداع وخداع ……………………….. وخداع لكن على الباغي تدور الدوائر .. دار الزمان لتنكس رايتكم و رؤوسكم وتنهار امبراطوريتكم المخادعة .. وجيشكم المزيف المزعوم لكن الفرق بيننا وبينكم أن الجنوبيين رجال معارك تشهد لهم ميادين القتال منذ فجر التاريخ وبشهادة العالم أجمع ،، الجنوبيون رجال دولة بمعنى الكلمة انتزعوا حق أرضهم انتزاعآ بانتصارات عظيمة لم يشهد لها التاريخ مثيل .. انتصرنا بالإرادة الحقيقية وليس بالخداع وميتة الضمير الضمير.. التي  هي من  صفاتكم    فلتذهبوا   بعيدآ   تجرون    أذيال  الهزيمة   والانكسار   أيها  الماكرون   ..  فقد انتصرنا   بإيماننا  القوي بقضيتنا  ..  انتصرنا  بثباتنا  ..   انتصرنا   بعزيمتنا  الدي  لاتستسلم    ولا تلين  انتصرنا  بصبرنا  الجميل  لأننا   على  حق  ..   انتصرنا   لأننا  كنا  يومآ   مظلومين  مغدورين    ..     أما   الآن   شعارنا  التحدي  والموت  لأجل  حقنا  في الحرية و العيش  بكرامة  والهلاك  في سبيل  استقلالنا  ..  أنتم  أمام رجال  الجنوب   رجال  العزة  والشرف والبطولات   ..   فالويل   الويل لمن   يحاول أو  مجرد  التفكير  المساس   بأي  شبر  من  أرضنا   أرض الجنوب  ..                  

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر