الكاف : الوطن يتسع للجميع ولدينا وسيلة للتوافق مع كافة الجنوبيين

الكاف : الوطن يتسع للجميع ولدينا وسيلة للتوافق مع كافة الجنوبيين

قبل 3 أسابيع
الكاف : الوطن يتسع للجميع ولدينا وسيلة للتوافق مع كافة الجنوبيين
  حاوره / نسمة صلاح

يحتفل شعب الجنوب في الأيام القريبة القادمة بالذكرى الثانية لإعلان عدن التاريخي وقيام المجلس الانتقالي الجنوبي، وبهذه المناسبة أجرت الزميلة صحيفة "4 مايو" حواراً مقتضبا مع المهندس عدنان الكاف عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي تحدث خلاله عن إنجازات المجلس الانتقالي في الشأن الداخلي والخارجي منذ تأسيسه عام 2017م، فإلى نص اللقاء:

 

 

�  بداية حدثنا عن أهم منجزات المجلس الانتقالي الجنوبي منذ تأسيسه؟

 

أهم المنجزات تتمثل في استكمال بناء مؤسسات المجلس الانتقالي الجنوبي، هيئة الرئاسة، الجمعية الوطنية بممثليها من كل محافظات الجنوب، الأمانة العامة، القيادات المحلية في المحافظات والمراكز، ونعمل على الانتهاء من المجلس الاستشاري، كما تم إنجاز مراكز دراسات ومراكز دعم صناعة القرار، ولجان فنية استشارية متخصصة في الأمن والاقتصاد والتنمية والإعمار. بمعنى: أصبح عملنا عملا مؤسسيا مخططا يخضع للمتابعة والتقييم ويربط كل الجنوب بخلية عمل مؤسسي واحدة وهذا الأمر كان يفتقده الجنوب خلال فترة كفاحه السابقة على طريق استعادة دولة الجنوب الحرة كاملة السيادة، كما عمل المجلس الانتقالي على  حفظ الأمن ومكافحة الاٍرهاب، واستطاع الوصول بقضيتنا إلى كل المحافل الدولية والحصول على إجماع دولي بعدالة مطالب شعب الجنوب، ونجح الانتقالي في تعزيز الشراكة مع دول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة الشقيقتين من خلال الدفاع عن أمن الجنوب وأمن المنطقة والتصدي لمحاولات التمدد الفارسي. ومن إسهامات المجلس تعزيز اللحمة الوطنية والعمل على فتح حوار شامل مع كل القوى الجنوبية لتعزيز وحدة الصف الجنوبي من منطلق أن الجنوب يتسع للجميع.

 

 

 

 

�  كيف تقيمون ما تم إنجازه خلال المرحلة الماضية؟

 

قطعنا شوطا كبيرا ولكن لا زال أمامنا الكثير من العمل الجاد والمثابر والظرف صعب ونحتاج إلى بذل جهود من أجل وقف الحرب والتوجه نحو التنمية وإعادة الإعمار.

 

 

�  بمناسبة الذكرى الثانية لإعلان عدن التاريخي ماهي أولويات عمل المجلس الانتقالي الجنوبي للمرحلة القادمة؟

 

دعم جهود وقف الحرب، تعزيز الجبهة الداخلية، تحقيق الأمن والاستقرار، تكثيف العمل الدبلوماسي، رص الصفوف في مواجهة كل المؤامرات على شعب الجنوب التي تهدف إلى عرقلة تحقيق هدفه وهو استعادة الدولة.

 

 

�  يشهد الجنوب تحديات متزايدة على الحدود وأيضا في الداخل ماذا أعددتم لمواجهة هذا التحديات؟

 

نعمل على تعزيز الوحدة الوطنية وهي الكفيلة بمواجهة كل هذه التحديات.

 

 

�  أين وصلتم في الحوار مع الأطراف الجنوبية الأخرى؟ وهل كان لقاؤكم بوزير العدل في الشرعية علي هيثم الغريب من ضمن هذه الجهود؟

 

مستمرون في الحوار مع الأطراف الجنوبية وسنستمر في اللقاءات، وسنتحدث مع الجميع بدون أي قيد أو شرط.

 

 

�  أين وصل العمل في القنوات التلفزيونية التابعة للمجلس الانتقالي؟

 

أنجزنا كل شيء، وهناك أمور فنية فقط هي بيد المختصين والخبراء.

 

 

�  حدثنا عن زيارتكم التاريخية لروسيا الاتحادية.. هل وجدتم تفهما من الجانب الروسي بمطالب شعب الجنوب وقضيته؟ وكيف تقيمون نتائج تلك الزيارة؟

 

زيارة الأخ الرئيس اللواء عيدروس الزبيدي المملكة المتحدة وروسيا الاتحادية كانتا ناجحتين بكل المقاييس، تحدثنا معهم واستمعوا إلينا بكل اهتمام، واتفقنا أن نكون شركاء في البحث عن حل مرضٍ للأزمة اليمنية وحل عادل ومنصف للقضية الجنوبية يرتضيه شعب الجنوب.

 

 

�  هناك كيان سياسي تم إعلانه في عدن لما يسمى بالائتلاف الوطني الجنوبي مدعوم من الشرعية وحزب الإصلاح.. ما هو موقفكم في الانتقالي من تأسيس هذا الكيان؟

 

الوطن يتسع للجميع، ولدينا وسيلة للتوافق مع كل الجنوبيين.

 

 

�  كلمة أخيرة تريد قولها؟

 

أشكركم على إتاحة الفرصة للحديث وأهنئكم ومن خلالكم أهنئ شعبنا الجنوبي والأمة العربية والإسلامية بحلول شهر رمضان المبارك الذي يتزامن حلوله هذا العام مع الذكرى الثانية لتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي والذكرى الثامنة لتحرير معسكر العر في يافع والذكرى الثالثة لتحرير حضرموت من القاعدة، وكل عام وأنتم بخير.

 

 

 

  

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر