أول مسجد في أمريكا

أول مسجد في أمريكا

قبل أسبوعين
أول مسجد في أمريكا
الأمين برس/ متابعات
هذا هو أول مسجد في أمريكا .. تعرف على قصته الكاملة
 
أول مسجد في أمريكا مدينة روس داكوتا الشمالية
في السابق كان يعتقد أن أقدم مسجد في الولايات المتحدة هو الموجود بمدينة سيدار رابيدز (ولاية آيوا) والذي تم تأسيسه سنة 1934، ولكن هناك مسجد آخر في مدينة روس (داكوتا الشمالية) هو الأقدم و أول مسجد في أمريكا ويعود تاريخه لسنة 1929.
 
من بين أكثر من 1200 مسجد في أنحاء الولايات المتحدة، يوجد أغلبها في في المناطق الحضرية الكبرى وخاصة في نيويورك وكاليفورنيا، بني أول مسجد في أميركا بولاية داكوتا الشمالية التي تعد واحدة من أقل الولايات في عدد السكان.
 
مثل غيرهم من المهاجرين وصل اللبنانيون إلى سهول داكوتا الشمالية المنبسطة في السنوات الأولى من القرن العشرين بحثا عن فرص اقتصادية.
 
أقدم مسجد في أمريكا - مدينة روس داكوتا الشمالية
 
يقول حسن عبد الله لموقع فويز اوف امريكا أنه لم يكن لوالديه أي تخطيط مسبق للبقاء بل كان في طريقه للحصول على الثراء والعودة الى لبنان، ولكن الأمر لم ينجح بهذه الطريقة فاستقروا هناك إلى اليوم. ولم تكن عائلة عبد الله الوحيدة التي وصلت من لبنان، بل استمروا بالوصول فأصبح عددهم غير قليل هناك.
 
وفي وقت ما بين 1929 أو 1930، عندما أدرك هؤلاء أنهم سوف يقيمون بولاية داكوتا الشمالية، قررت الجالية اللبنانية المسلمة بناء مسجد لها هناك والذي أصبح أول مسجد في أمريكا ، وقد كان المزارعون المسلمون يصلون إلى هناك بواسطة العربات التي تجرها الخيول.
 
يعتبر حسن عبد الله البالغ من العمر 80 سنة واحداً من المسلمين القلائل الذين لا يزالون يعيشون في المنطقة، فالأجيال الجديدة نشأت في الأماكن الحضرية والمدن الصغيرة مثل روس وستانلي.
 
ويقول حسن أنه خلال سنوات الربعينيات لم يعد هناك أحد يستخدم المسجد ، وفي السبعينيات اجتمع الأحفاد وأبناء الأحفاد من المهاجرين على قرار هدم المسجد، ويضيف “لم يكن ينبغي هدمه حقا، كل ما كان علينا القيام به هو الاحتفاظ به”
 
أقدم مسجد في الولاية المتحدة- مدينة روس داكوتا الشمالية
 
في صيف 2015 تم تشييد المبنى الجديد حيث كان يقف المسجد القديم، وحضر الاحتفال نحو 80 شخصا. وبينما يبدون الصرح الجديد في نصف حجم المسجد الأصلي، إلا أنه بني بالكامل فوق سطح الأرض، ويتكون المبنى من الخرسانة مع تزيين الواجهة بالحجارة، تعلوه قبة البرونزية وترتفع فوقه أربع مآذن.
 
أصبح المسجد معلماُ شاهداً على التاريخ ورمزاً للتراث الإسلامي الأمريكي، وتوجد به سجادة للصلاة مفروشة باتجاه القبلة و صور لعدد من المقيمين الأوائل في المنطقة والموتى المدفونين في المقبرة بين مسلمين ومسيحيين لبنانيين.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر