القوات الجنوبية المشتركة تحرز تقدمات كبيرة وعملياتها العسكرية تتجه إلى الفاخر والعود

القوات الجنوبية المشتركة تحرز تقدمات كبيرة وعملياتها العسكرية تتجه إلى الفاخر والعود

قبل 5 أشهر
القوات الجنوبية المشتركة تحرز تقدمات كبيرة وعملياتها العسكرية تتجه إلى الفاخر والعود
الأمين برس / خاص

تشهد جبهات القتال شمال وغرب الضالع هدوءًا نسبيًا مع وجود اشتباكات متقطعة.

وتمكنت قوات الحزام الأمني مسنودة باللواء الصاعقة اليوم من تطهير مواقع محيطة بمنطقة الباهر في مديرية ماوية التابعة لمحافظة تعز والتوغل فيها.

 

وقالت مصادر ميدانية " أن قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية تقدمت في جبهة الفاخر لتطهير ما تبقى من المزارع الواقعة بين منطقة ذبيان ومناطق شرق سُليم، وحاليًا تتجه الأنظار لتطهير مناطق سُليم من فلول مليشيا الحوثي الانقلابية، ثم التوجه إلى عمق منطقة الفاخر".

 

وأوضحت " أن مليشيا الحوثي دفعت بتعزيزات كبيرة حاولت من خلالها استعادة منطقة الدوير والقصبة في مناطق شمال شرق الفاخر والعود، ولكن القوات الجنوبية تصدت لهم بعد رصد تحرك المليشيا وأجبرتهم على التراجع.

 

وأكدت مصادر عسكرية أن هناك استعدادات عسكرية كبيرة خاصًة بعد وصول تعزيزات من ألوية الصاعقة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، وقد تشهد الساعات المقبلة معارك عنيفة خاصًة أن العمليات العسكرية حاليًا تتجه إلى عمق مناطق الفاخر والعود وسط تهاوي دفعات مليشيا الحوثي الموالية لإيران التي باتت في أضعف حالاتها".

كما أحرزت قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية في جبهة حجر تقدمًا كبيرًا، وتمكنت من السيطرة على مدرسة باجة ومنطقة الشغادر بعد كسر زحف لمليشيا الحوثي .

 

وتمكنت قوات الحزام الأمني، من السيطرة على تبة القراميد والتقدم نحو طريق الفاخر، فيما تتجه أنظار القوات إلى مناطق شمال شرق محافظة إب.

 

من جانبه كشف العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع عن تسخير كافة إمكانيات المجلس وجهود قيادتة ومنتسبيه على مستوى المحافظة والمديريات للعمليات الحربية ضد المليشيات الحوثية على حدود الضالع منذ اللحظات الأولى للهجوم على الضالع وحتى اللحظة.

 

وأشاد رئيس انتقالي الضالع بحجم الجهد المبذول مشددا على أهمية تواصل وتظافر كل الجهود حتى القضاء التام على هذه المليشيات الطائفية الإرهابية.

 

جاء ذلك في تصريح على هامش الاجتماع الذي ترأسه اليوم بأعضاء الهيئة التنفيذية للمجلس حيث أكد بأن المجلس قام بإغاثة أسر الشهداء والجرحى والمرابطين، ومد كل جبهات القتال بالضالع بمختلف مستلزمات المعركة وفق آليات منظمة بعيدا عن العشوائية أو التصرفات المزاجية، وتوجد إحصائيات رقمية بذلك.

 

وأكد قيام المجلس الانتقالي بمحافظة الضالع بمواساة أسر الشهداء وعلاج الجرحى والنازحين ماديا وعينيا ومعنويا حسب الامكانيات المتاحة، وما تزال الجهود مستمرة ولن تتوقف إلا بعد القضاء التام على المليشيات الحوثيه الباغيه والمتهالكه ومن يتعاون أو يتعامل معها من الأذناب.

 

وفي سياق المعارك اشارت مصادر عسكرية إلى أن المساحة التي سيطرت عليها القوات في اليومين الماضيين وصلت إلى أكثر من 5 كيلو مترات، وأن مقاومة المليشيا الحوثية لقوات الشرعية لم تكن موجودة.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر