العقلانية مطلوبة في المفاجآت

العقلانية مطلوبة في المفاجآت

قبل 5 أشهر

 

كتبت أمس الأحد منشور عبر صفحتي في "تويتر، والفايسبوك" قلت فيه: "اليوم في أمور هامة بتخلي المتربصين بالجنوب يفتحروا فحر.. بنفحرهم فحر اليوم.. انتظروا وترقبوا"، وكنتُ قد كتبت منشور قبله بساعات قلت فيه: "الأمور تحت السيطرة والخير واجي".. وتابعت خلال الوقت الماضي منذ نشرهما تغريدات وتعليقات ورسائل عبر الخاص بعضها تترقب بشوق وبعضها تسب وتتهجم والبعض الآخر تراقب بحذر.
وما أود توضيحه هنا، أن كتابة هاذان المنشوران لم يكن عبطًا، أو مبالغةً، بل كان لهما دلالاتهما واعتبارهما وقوتهما، غير أن تحكيم لغة العقل طغت على النشوة، فتجهنا نحو العقلانية، وملنا عن اطلاق تلك المفاجآت التي سيفهمها البعض بالشكل الذي هو يريد، فيؤلها كيفما يريد وبما يريد، لتأخذ بعدها مسارًا معاكسًا لما تحتويه بغية التأجيج.
لن أتحدث كثيرًا عن هذه الأمور فجميع الجنوبيين أصبح يفهمها ويدركها بعكس السنوات الماضية، لكن ما يجب قوله هو أن طيلة يوم أمس الأحد واليوم الاثنين شهد #الجنوب احداث عديدة هامة أهمها ما صدر عن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي من بلاغ صحافي هام، ولو كان كل واحدًا منك كلف نفسه وقراء البلاغ الصحافي بتمعن وتدبر لوصل للأهمية التي اتحدث عنها.
أهمية البلاغ تكمن في أخر سطر من الفقرة الأخيرة التي جاء فيها: "إلاّ إننا نُجدد ما تعهدنا به لشعبنا بالعمل على تحرير وادي حضرموت وبيحان ومكيراس، وصولًا إلى إتمام استقلال الجنوب واستعادة دولته".
أما تكفي هذه الأسطر لتبين للجميع ما هو هدف المجلس الانتقالي الجنوبي؟
ألم نكن نحلم في السابق أن تصدر مثل هكذا بيانات؟
يجب من ادراك أهمية المرحلة، وأمن نحكم العقل لا العاطفة، فلقد غلبتنا العاطفة طيلة السنوات الماضية، العقل والعقلانية والتأني هم سبيلنا للوصول لهدفنا.
طبعًا هناك أمور عديدة هامة في البلاغ الصحافي للمجلس الانتقالي الجنوبي، فقط أخذت ما أريدكم أن تركزوا عليه.
إلى جانب كل ذلك، فالانتصارات التي تحققها قوات المقاومة الجنوبية في الحدود (الجنوبية الشمالية) تمثل مفاجآت كبيرة، ومن العيار الثقيل، ولا يجب أن نهمل هذه الانتصارات، ويجب الاشادة بها وبأبطالها الجنوبيين البواسل الذين يحققونها كل يوم.
كما أن ما حدث صباح اليوم الاثنين 24 يونيو / حزيران 2019م في محافظة #شبوة الجنوبية، وتحديدًا في #عتق الأبية، يعتبر انتصار عظيم للجنوب، ولكل الجنوبيين، وهُزمت كل المشاريع والمؤامرات التي تحاك ضد #الجنوب وابنائه.
لا أريد التوغل كثيرًا بأحدث ومفاجآت أمس واليوم، فالجميع تابعها وشاهدها، لكن ما أود الختام به هو أن القادم جميل يا جنوبيين، ثقوا وادركوا ذلك جيدًا، ولا يجب أن يحبطكم أي شيء، فالحرب سجال (كرًا وفر).. يجب أن تضعوا حساب لأي هفوات فنحن جميعًا بشر، ومن لا يخطى لا يعمل، لكن ثقوا بأن نتائج هذه الاعمال والجد والجهد طيبة ورائعة ومثمرة حتى وأن تخللها بعض الهفوات.
وأعدكم خلال الأيام القليلة المقبلة يا جنوبيين بأخبار سارة وطيبة.

بالعقل والعقلانية نبني #الجنوب..
بالتسامح والقبول نبني #الجنوب..
بالعمل والجد نبني #الجنوب..
بالتوحد والتكاتف نبني #الجنوب..

#علاءعادلحنش
24 يونيو / حزيران 2019م.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر