الحرب تشتعل بين إليسا وأصالة بسبب العنصرية ضد اللاجئين السوريين

الحرب تشتعل بين إليسا وأصالة بسبب العنصرية ضد اللاجئين السوريين

قبل أسبوعين
الحرب تشتعل بين إليسا وأصالة بسبب العنصرية ضد اللاجئين السوريين
الأمين برس / متابعات


اندلعت الحرب بين النجمتين السورية أصالة، واللبنانية اليسا، حول دعوة اليسا لعودة النازحين السوريين والفلسطينيين لبلادهم، قائلة ان لبنان لا يستطيع أن يتحملهم أكثر مما فعل. وردت عليها اصالة قائلة أن هذا الكلام مؤلم خاصة انه صدر من شخص مشهور كان المفروض ان ينادي بالوحدة العربية ويتضامن إنسانيا مع شعب تعرض لمحنة قاسية بدل التصريحات العنصرية.

وردت الفنانة إليسا على اتهامات التي وجهتها ضدها نظيرتها السورية شاركت منشوراً حمل في طياته اتهاماً مبطناً لها. وغرّدت اليسا قائلةً: "أنا مع عودة اللاجئين لبلدن لأن بلدن أحق فيهن، ولبنان عم يعاني أزمة اقتصادية ومنو قادر يتحمل. وأنا بحب الشعب السوري وإمي سورية وبريد يكونو مرتاحين بأرضن بعيد وبكرر".


وكانت اصالة قالت عبر حسابها على موقع "انستغرام": "كم هو مؤلم التعبير القاسي العنصري الّذي يخرج من فم شخص مشهور، كان من المفروض أنّ يكون هو أوّل من ينادي بالوحدة العربيّه، وبالتّعاضد الإنساني، خصوصاً عندما يتعرض شعب من شعوبنا العربيّه لمحنه ليس له فيها يدّ، كمّ أنّ لايتلفّظ بهذه الكلمات الدّخيله على لغتنا الإنسانيّه، بلادنا تشتكي، أكثر ممّا تتألّم لمصابها، من حروب من خراب من دمار، نعم تشتكي هذه الأرض من العنصريّه".

وأضافت: "أنا إنسان أتعاطف مع الإنسان سواء كان من ديني أو لا ، يتكلّم ذات لغتي أو لا، ولا أقبل أنا الإنسان أنّ يُهان من احتاج مساعدتي، سواء بيتي أوّ حضني ، أوّ كلمه قدّ تُعينه على ماهو فيه، لا للعنصريّه ، كلّنا إخوه، فالضّغيف اليوم يحتاج القويّ ليعينه لا ليهينه لا للعنصريّه".

وجاء رد اصالة بعد تعبير اليسا عن امنيتها بعودة اللاجئين الى بلادهم لأنها مع حق العودة للفلسطينيين والسوريين. وكانت اليسا قد صرحت في مقابلة قائلة: "نحنا بلبنان ما بقى عم نستوعب كميّة الناس الموجودة، الشغل كلّو عم بيروح من قدام اللبنانيين، أكيد أنا دايماً صفّي رح يكون بصف بلدي والشعب السوري بحترمو بس بتمنّى على اللاجئين يرجعوا على بلادن لأنو بلدهم بحاجة الن". 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر