هذا طبعكم وجبلتم عليه

هذا طبعكم وجبلتم عليه

قبل شهر
هذا طبعكم وجبلتم عليه

الأستاذ/فضل الجعدي

حين تنظرون الى علاقتنا بالأشقاء الإماراتيين بأنها عمالة و إرتزاق .. نعذركم وبشدة نعذركم .. تعرفون لماذا .. ؟ لأن هذا طبعكم وجبلتم عليه ، ليس من اليوم ولكنه منذ قيام الثورة السبتمبرية في العام 1962م وما بعدها وبكل المراحل ( ، ترعوا مع الراعي و تأكلوا مع الذئب ، ) حتى حين غدرتم بالوحدة التي كانت بالنسبة لنا حلم و هدف و عقيدة ، كانت بالنسبة لكم ثروة و غنيمة .. لذلك نعذركم لأنكم حكمتم علينا بعين طبعكم ..
إذا كان الوفاء للإمارات لما قدموه ولا زالوا يقدموه بما في ذلك ارواح ودماء فلذات أكبادهم فذلك بالنسبة لنا شرف واتهامكم لنا نضعه وسام على صدر الجنوب وكل شرفاء الجنوب ..
الإماراتيون يا هؤلاء جاءوا داعمين للشرعية ، لكنهم لم يجدوا في ميدان الوغى سوى المقاومة الجنوبية التي كانت متواجدة على ارض الواقع قبل وجود التحالف بل وفي حقبة وشرعية عفاش ..
منذ اليوم الأسود 1994/7/7م والمقاومة الجنوبية بشقيها السلمي والمسلح موجودة على أرض الواقع لم تتخلف يوماً .. فكيف تحملوا الامارات مسألة وجودها ؟!
. عودوا لمكاتب إستخباراتكم لتجدوا كم من الجنوبيون شملتهم الاوراق السوداء والرمادية .. أو راجعوا محاكمكم لتجدوا كم من قيادات الجنوب كانوا عرضة لمحكماتكم ..
تهربون دائماً وكعادتكم من طرق اسباب ازمات اليمن لمعالجتها وتحاججوا بالنتيجة فقط ..
ذهبت وحدتكم بضاعة فاسدة بجيوب نافذيكم ورحلت ثورتكم السبتمبرية مع الريح باحثة عن ابطالها الميامين والمغدور بهم .. وعادت إمامة المملكة المتوكلية ..
ولا عزاء لما فعلته أياديكم لأن الجزاء من جنس العمل .. !

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر