تنفيذية انتقالي سيئون تعقد لقاءً هاماً مع القطاع النسوي بالمديرية

تنفيذية انتقالي سيئون تعقد لقاءً هاماً مع القطاع النسوي بالمديرية

قبل أسبوعين
تنفيذية انتقالي سيئون تعقد لقاءً هاماً مع القطاع النسوي بالمديرية
الأمين برس/خاص

عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون، لقاءً هاماً مع القطاع النسوي، بحضور عضوتا الجمعية الوطنية الأستاذة زهراء عبد فرج، والأستاذة شفاء الجنيد.

وفي بداية اللقاء، رحب نائب رئيس القيادة بمديرية سيئون، الأستاذ أحمد الحامد بالحاضرين، شاكرا لهم الحضور وتلبية الدعوة، ناقلا لهن تحيات الرئيس القئد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، وأعضاء هيئة الرئاسة واللواء الركن احمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية، والدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر، رئيس القيادة المحلية بالمحافظة، ورئيس القيادة المحلية بسيئون المحامي طاهر باعباد.

وناقش اللقاء آلية تفعيل دور المرأة في نشاط القيادة المحلية ودخولها في العضوية من خلال التوسعة الحالية في قيادة المحافظة والمديرية والمراكز المحلية للأحياء السكنية، وإعداد مقترحات وبرامج للنشاطات النسوية في المديرية.

وأكد الحامد على ضرورة تفعيل القطاع النسوي واعطاء لهن المهام من خلال تكوين فريق خاص بإدارة المرأة والطفل في الأيام القادمة للنهوض بعمل هذه الإدارة من خلال تقديم المقترحات لإدراجه ضمن خطة القيادة المحلية للعام القادم، مشيرا إلى أن هذا اللقاء يأتي تنفيذا لخطة عمل الهيئة التنفيذية لشهر نوفمبر.

وطالبن الحاضرات بتفعيل نشاط إدارة المرأة والطفل وإعطائها أهمية من قبل قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، مؤكدات استعدادهن لتسيير عمل هذه الإدارة وتطوير عملها وفق مهام الهيئة التنفيذية لخدمة القطاع النسوي في المديرية.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر