القوات الجنوبية تطرق أبواب إب شرقا

بعد تقدمها وتحرير مواقع استراتيجية..

القوات الجنوبية تطرق أبواب إب شرقا

قبل أسبوع
 القوات الجنوبية تطرق أبواب إب شرقا
الأمين برس / خاص

أصبحت العمليات العسكرية المتقدمة للقوات الجنوبية في أعالي جبهة الضالع تطرق أبواب مناطق جنوب وجنوب شرقي إب عقب مكاسب حاسمة أنجزتها المقاومة والقوات الجنوبية المشتركة خلال الأيام الماضية وتوجتها الساعات الماضية بانتصارات عريضة على مساري شمال وشمال غربي مديرية قعطبة، وخلفت قيادات حوثية ضمن عشرات القتلى في ميادين وشعاب المناطق المحررة.

قيادة المنطقة العسكرية الرابعة، شدت على أيدي أبطال ورجال المقاومة والقوات المشتركة في شمال الضالع، مشددة على أهمية واستراتيجية مكاسب وإنجازات يوم السبت على مسار "معركة قطع النفس".

قيادي في عمليات الأول صاعقة اوضح نتائج الساعات الـ24 الماضية قائلا :" تم التقدم واكتساح مليشيا الكهنوت الحوثية باتجاه بيت الشرجي وتحرير سوق وبلدة الفاخر بالكامل وسيلة مرخزة وبعض من بلدات صبيرة مروراً بحبيل العبدي حتى تخوم بلدة الثوخب وإلى تخوم سيلة هجار، فيما تواصلت المعارك على أشدها".

 

وطبقاً للمصدر، هنأ اللواء الركن فضل حسن، قائد المنطقة العسكرية الرابعة، بالانتصارات الكبيرة في جبهات محور الضالع، ووصفها بالضربات الموجعة التي كسرت ظهر المليشيات الحوثية.

وقال ، إن هذه العمليات تمهد لتحرك عسكري قادم للتوغل وإسقاط مناطق جديدة جنوبي محافظة إب، والتي باتت في متناول نيران القوات المتقدمة.

وتتواصل العمليات وسط انهيارات كبيرة في صفوف المليشيات الحوثية والتي تركت عدداً كبيراً من مواقعها وفرت باتجاه مناطق النُبيجَات غرب مدينة الفاخر مخلفة قتلاها ومعداتها التي غنمتها القوات الجنوبية المشتركة والمقاومة.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر