بـ(الفيديو).. مشاهد مخيفة لضحايا القاتل كورونا في شوارع الصين

بـ(الفيديو).. مشاهد مخيفة لضحايا القاتل كورونا في شوارع الصين

قبل 3 أسابيع
بـ(الفيديو).. مشاهد مخيفة لضحايا القاتل كورونا في شوارع الصين
الأمين برس/وكالات

هل هذه الفيديوهات حقيقية؟ وهل فعلًا يسقط الناس في الشوارع موتى أو منهارين بسبب فيروس "كورونا القاتل" الذي ضرب الصين، وتسبب بموت 41 شخصًا في الصين؛ حسب ما أعلنت السلطات الصينية اليوم السبت.

 

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو مروعة لأشخاص وهم ينهارون في شوارع مدينة ووهان، وهي بؤرة فيروس كورونا الجديد، الذي أودى بحياة العشرات، وسط مخاوف من تحوله إلى وباء.

 

وأظهرت عشرات الفيديوهات أشخاصًا يفترشون الأرض في الشوارع ومحطات وسائل النقل العمومية، في ووهان عاصمة إقليم هوبي، بعد فقدانهم وعيهم نتيجة الإصابة بالفيروس، بينما يهرع لهم المسعفون محاولين إبعاد المواطنين عن المكان وتوزيع الكمامات عليهم.

 

وأعلنت الصين أن 41 شخصًا تُوُفُّوا حتى الآن بسبب فيروس كورونا الجديد، فيما أُصيب أكثر من 1300 شخص على مستوى العالم، في الوقت الذي سارعت فيه السلطات الصحية في شتى الدول لتشديد الإجراءات بهدف منع انتقال الفيروس إليها.

 

ويعتقد مسؤولو الصحة الصينية أن الفيروس بدأ أصلًا في سوق في ووهان يتم فيها الاتجار بالحيوانات البرية بشكل غير قانوني.

 

وأغلقت السلطات بشكل فعلي مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي، التي يقطنها 11 مليون نسمة. وألغيت تقريبًا كل الرحلات في مطار ووهان.

 

وقالت السلطات الصحية في هوبي، يوم السبت: إنه يجري علاج 658 شخصًا أصيبوا بالفيروس؛ منهم 57 في حالة خطيرة.

 

وأثار فيروس كورونا الجديد حالة من القلق؛ لأنه ما زال هناك كثير من الغموض يكتنفه؛ مثل مدى خطورته، ومدى سهولة انتقاله بين البشر. ويمكن أن يسبب الفيروس الالتهاب الرئوي الذي يكون مميتًا في بعض الحالات.

 

وتشمل أعراضه ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس والسعال. وقالت منظمة الصحة العالمية: إن معظم الوفيات من كبار السن، وإن كثيرين كانوا يعانون من أمراض أخرى.

 

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا الجديد يمثل "حالة طوارئ في الصين"، لكنها أحجمت عن إعلانه كوباء؛ وهو أثار قلقًا دوليًّا، ولكن الفيروس واصل الانتشار عالميًّا.

 

وفي السياق أفادت وسائل الإعلام الرسمية الصينية، أن الطبيب الصيني الذي كان يعلاج المصابين بفيروس كورونا توفي اليوم السبت، مع ارتفاع عدد الموتى إلى 42، واستمرار المرض بالانتشار حول الصين وحول آسيا.

 

وعمل الطبيب ليانغ أودونغ البالغ من العمر 62 عامًا كأخصائي أنف وأذن وحنجرة في مستشفى شينخوا في مدينة ووهان، وظهرت على الطبيب أعراض الإصابة بفيروس كورونا في 16 يناير/كانون، وقد توفي اليوم السبت، 25 يناير/كانون الثاني.

 

ومنعت الصين 35 مليون شخصا من الخروج من مدنها ويشمل حظر السفر 14 مدينة في مقاطعة هوبي بوسط البلاد.

 

واندلع المرض في مدينة ووهان وقام بالانتشار بسرعة إلى مدن مجاورة ما أجبر السلطات بإلغاء احتفالات ومهرجانات عيد رأس السنة التي تعد أكبر عطلة في البلاد وتم إغلاق أضخم معالم سيحية منها السور الصيني العظيم وديزني لاند.

 

هذا وأكدت لجنة الصحة الوطنية الصينية، اليوم السبت، ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 1287 شخصا، بينما ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس إلى 41.

 

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها "مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة".

 

تشمل الأعراض الشائعة للعدوى أعراض الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت.

 

تنتقل الفيروسات التاجية بين الحيوانات والأشخاص، وهناك العديد من الفيروسات التاجية المعروفة التي تنتشر حاليا بين الحيوانات، والتي لم تصب البشر بعد.

 

وعقدت منظمة الصحة العالمية اجتماعا يوم الأربعاء الماضي بعد إعلان صادر عن هيئة الصحة الوطنية الصينية بأن الفيروس الجديد الذي تم تحديده لأول مرة هناك، يمكن أن ينتقل من شخص لآخر، لتحديد ما إذا كان ينبغي إعلان حالة طوارئ صحية عالمية.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر