بعد "كورونا".. "كارثة جديدة" تضرب إيران

بعد "كورونا".. "كارثة جديدة" تضرب إيران

قبل 6 أشهر
بعد "كورونا".. "كارثة جديدة" تضرب إيران
الأمين برس/ وكالات  

لقي 12 شخصا مصرعهم وفُقد أثر اثنين في إيران من جراء فيضانات نجمت عن أمطار غزيرة شهدتها البلاد منذ الأحد، وفق ما أعلنت هيئة الطوارئ الإيرانية التي تخوّفت من تجدد هطول الأمطار الغزيرة.

 

 

وتأتي الفيضانات في وقت تعاني في إيران من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

وقال المتحدّث باسم هيئة الطوارئ الإيرانية، مجتبى خالدي، إن 11 محافظة من أصل 31 تضمّها إيران شهدت هطولا للأمطار الغزيرة.

 

وأضاف أن "محافظات هرمزكان، وبوشهر، وكرمان، وفارس، وسيستان-بلوشستان هي الأكثر تضررا بالفيضانات".

 

وعلى الرغم من أن الأمطار انحسرت "لا تزال عمليات الإغاثة (...) مستمرة" في المناطق المنكوبة، وفق خالدي.

 

 

وقال المتحدث: "لقد حذّرنا من موجة جديدة من الأمطار في (عدد من المناطق الغربية) السبت".

 

وإيران إحدى أكثر الدول تضررا بفيروس كورونا المستجد، وقد أعلنت وفاة 1934 شخصا بكوفيد-19.

 

وفي شهري مارس وأبريل من العام 2019 قضى 76 شخصا على الأقل في فيضانات نجمت عن أمطار غزيرة قل نظيرها تساقطت على غالبية أراضي إيران.

 

وكان الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر قد صنّف ما شهدته إيران في تلك الفترة بأنه "أكبر كارثة شهدتها البلاد منذ أكثر من 15 عاما"، معتبرا أنها أصابت أكثر من 10 ملايين شخص وأدت إلى نزوح أكثر من 500 ألف.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر