هل يوقف كورونا الحرب في اليمن؟.. مواقف الأطراف والتحالف!

هل يوقف كورونا الحرب في اليمن؟.. مواقف الأطراف والتحالف!

قبل 6 أيام
هل يوقف كورونا الحرب في اليمن؟.. مواقف الأطراف والتحالف!
الأمين برس/متابعات

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تأييده ودعمه لقرار الحكومة اليمنية قبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19).

 

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي قوله "إن قيادة القوات المشتركة للتحالف تؤيد وتدعم قرار الحكومة اليمنية في قبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن ومواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)".

 

 

وأضاف "إن قيادة القوات المشتركة للتحالف تدعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد واتخاذ خطوات عملية لبناء الثقة بين الطرفين في الجانب الإنساني والاقتصادي، وتخفيف معاناة الشعب اليمني والعمل بشكل جاد لمواجهة مخاطر جائحة فيروس (كورونا) ومنعه من الانتشار".

وفي الجنوب، رحّبت الإدارة العامة للشؤون الخارجية في المجلس الانتقالي، بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار وتوحيد الجهود لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

"الانتقالي" قال إنّ الدعوة تأكيد على أهمية مبادرة الرئيس عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، في خطابه، يوم الأحد الماضي.

 

وأضافت أنّ مبادرة رئيس المجلس تضمّنت دعوة كافة القوى السياسية على اختلاف توجهاتها، إلى توحيد الجهود للتعاون والتكاتف لمواجهة هذا الوباء الخطير.

 

 

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية رحبت في وقت سابق مساء الأربعاء، بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار ومواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا وخفض التصعيد على مستوى البلد بشكل كامل وكذلك دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن جريفت لاستعادة الهدوء ومواجهة التصعيد العسكري.ة

 

 

وقالت الحكومة، في بيان نشرته وكالة سبأ الرسمية، إن الوضع في اليمن سياسيا واقتصاديا وصحيا يستلزم إيقاف كافة أشكال التصعيد، والوقوف ضمن الجهد العالمي والإنساني للحفاظ على حياة المواطنين والتعامل بكل مسؤولية مع هذا الوباء.

 

 

وأكدت حكومة الشرعية، في البيان، أنها ستتعامل بكل إيجابية مع الجهود الأممية الرامية استعادة الدولة وإيقاف نزيف الدم اليمني، مبدية استعدادها للانخراط من أجل العمل وبشكل جاد لمواجهة مخاطر هذا الوباء ومنعه من الانتشار داخل الأراضي اليمنية.

 

 

مليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- رحبت من جانبها على لسان رئيس ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" مهدي المشاط، بدعوات وجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص الرامية إلى إنهاء الحرب في اليمن، مؤكدا استعداد جماعته  التام للانفتاح على كل الجهود والمبادرات، في إطار تهدئة شاملة وحقيقية يلمس أثرها الناس، وتبني الثقة، وتقود إلى أجواء داعمة لنجاح الحل السياسي الشامل.

 

 

لكن القيادي الحوثي استدرك في خطاب بثته وكالة سبا بصنعاء الواقعة تحت سيطرة المليشيا قائلا "ونحتفظ بحقنا بالرد وفق خيارات المراحل وما نراه مناسبا تجاه أي استمرار للحصار أو القصف الجوي أو الاستمرار في اتخاذ أي أرض أو منطقة منطلقا للأعمال العدائية ضد قواتنا المسلحة أو للتقطع للمواطنين".. الامر الذي يعكس نية مبيتة مسبقا لتقويض وقف اطلاق النار من قبل ميليشيا الانقلاب.

 

 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، دعا الأربعاء، أطراف الصراع في اليمن لوقف فوري لكافة الأعمال العدائية والتركيز على مواجهة التهديد الذي يمثله الانتشار المحتمل لفيروس كورونا المستجد كوفيد_19.

 

 

وشجع الأمين العام للأمم المتحدة الأطراف في اليمن على العمل مع مبعوثه الخاص، مارتن غريفيث، لخفض التصعيد على مستوى البلاد وتحقيق التقدم في الإجراءات الإنسانية والاقتصادية التي من شأنها تخفيف معاناة اليمنيين وبناء الثقة بين الأطراف، واستئناف عملية سياسية بقيادة يمنية تشمل الجميع.. مؤكداً في ختام البيان، أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل شامل ومستدام للصراع في اليمن.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر