ارتفاع الأسعار.. ومعاناة المواطنين

ارتفاع الأسعار.. ومعاناة المواطنين

قبل أسبوعين
ارتفاع الأسعار.. ومعاناة المواطنين

بقلم/سالي الصلاحي

تعطي صاحب البقالة او الفرن 200 ريال يمني وتقول له اعطيني فيبه روتي يشل الكيس الأحمر ويحط فيه 6 اقراص روتي فقط و 20 ريال يقولك مافيش صرف تروح تحسين مدينة يعني هذا يرضي من يا ناس .

اقل أسرة فيها 3 او 4 أشخاص كل شخص بياكل 3 اقراص على الأقل وقد الروتي و القلم الرصاص سوى يعني يشتي لكل أسرى على الاقل 400 ريال يومياً فقط للروتي الا هو وجبة رئيسية وخصوصا في القراع و العشاء لأهالي عدن ، نجنى نتكلم على 16 الف شهرياً لحاجه اسمها روتي .

اصحاب المرتبات الصغيرة والله في متقاعدين يستلموا 30 الف ريال لا غير يعني 16 الف بتقرح جو للروتي وبتبقي 14 الف هذه بيجيب فيها إيش ولا إيش ، وضع جدا صعب الناس تعيشه بعدن حرب إقتصادية يمارسوها التجار ايوه التجار ااذي ما يخافوش الله الذي يشتوا يكسبوا من بعد الضباحه الناس بتموت جوع بسبب جشع التجار .

هذه لقمة العيش التي يدفع الكثير ارواحهم ثمن للحصول عليها يجي بارد مبرد شخص جشع يسرقها من فم المواطن الضبحان شيء لايرضي الله و لا رسوله ، ويجيلك واحد ابن حرام يقول هذه تجارة و التجارة شطارة ، هذه قدها سرقه عيني عينك .

بالاخير اني شفت بكل دول العالم حتى بالدول التي ندعي عليها بمساجد نحنى في كل أزمة الناس فيما بينها تتكاثف وتساعد بعض الا عندنا وقت الشدائد التجار عندنا ما تخاف الله وشغاله رف ، يعني لو قالوا لهم بكرة يوم القيامة بيرفهوا اسعار سجاجيد الصلاة و الختم و المسابح .

سالي الصلاحي
27 يونيو 2020

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر