أفضل العلاجات المنزلية لمشكلة ارتجاع المريء‎

أفضل العلاجات المنزلية لمشكلة ارتجاع المريء‎

قبل أسبوعين
أفضل العلاجات المنزلية لمشكلة ارتجاع المريء‎
الأمين برس / متابعات

تحدث الحموضة أو ما يُعرف بـ“الارتجاع المعدي المريئي“، عندما ينساب حمض المعدة إلى الأعلى في المريء، وهو الأنبوب الذي يربط فمك بمعدتك، ما يسبب ألمًا في الصدر والحلق.

قد يسبب الارتجاع شعورا غير مريح مثل حرق وألم في صدرك أو عدم الراحة في حلقك، ولكن يمكن لبعض التغييرات في نمط الحياة إلى جانب علاجات منزلية فعالة، أن يساعد في تخفيف الأعراض دون تناول دواء.

إليك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لعلاج الارتجاع المريئي في المنزل، ولكن قبل سردها يجدر بك أن تعرف سبب حدوث الارتجاع، فعندما تأكل أو تشرب ينتقل الطعام إلى أسفل المريء في عضلة تعرف باسم العضلة العاصرة، وهي بمثابة بوابة المرور إلى المعدة.

يحدث الارتجاع عندما تضعف هذه العضلة، ما يسمح لحمض المعدة بالمرور مرة أخرى إلى المريء، وهو ما يسبب الأعراض التي سبق ذكرها.

بالإضافة إلى ذلك، تتمثل أسباب الارتجاع الخارجية في حالات مثل الحمل أو السمنة، إلى جانب ممارسة بعض السلوكيات الحياتية الخاطئة مثل تناول وجبة كبيرة في وقت متأخر من الليل، وتناول بعض الأطعمة الحارة أو المقلية أو المشروبات مثل الكحول أو القهوة وتدخين السجائر.

ولعلاج الارتجاع في هذه الحالة يجب تجنب تلك الأسباب، كما أن هناك أيضا علاجات منزلية تساعد في السيطرة على مشكلة الحموضة.

1- رفع الجزء العلوي من الجسم أثناء النوم

غالبا ما يزداد الارتجاع المريئي سوءا في الليل، لأنه عندما تستلقي يكون من الأسهل أن يتدفق حمض المعدة إلى المريء، يمكنك تحسين الأعراض الليلية عن طريق رفع رأسك وكتفيك في مستوى أعلى عن بقية الجسم.

2- تناول مشروب العرقسوس

أظهر تناول مشروب العرقسوس قدرة في تهدئة أمراض المعدة، وتهتم الأبحاث بمستخلصه لعلاج الارتجاع المعدي، حيث يساعد على تقليل الالتهاب في المريء.

كما يمكن تناول العرقسوس بشكل عام بشكل أقراص قابلة للمضغ ويمكن أن يأتي في نكهات متعددة للأشخاص الذين لا يحبون طعمه.

3- تناول وجبات أصغر

يمثل تناول وجبات كبيرة ضغطا أكبر على العضلة العاصرة التي تفصل المريء عن معدتك وهذا يجعلها أكثر عرضة لتتخلى عن وظيفتها في منع مرور الحمض المعدي بالتدفق إلى أعلى المريء.

يمكن أن يساعد استبدال الوجبات الصغيرة بالكبيرة في تخفيف الأعراض.

4- الحد من تناول القهوة

إذا كنت محبا للقهوة، يمكن أن تقلل أو تستغني عن ذلك لتقليل حدوث الارتجاع المريئي، لأن شرب القهوة يحفز المعدة لإنتاج المزيد من حمض المعدة، إلى جانب تسبب الكافيين بالقهوة في استرخاء العضلة العاصرة.

5- تجنب الأطعمة المحفزة

يجدر بك تجنب الأطعمة التي تعرف أنها ستسبب لك حرقة في المعدة، ولا يتعلق الأمر فقط بالطعام الذي تتناوله، حيث إن مفتاح ذلك هو فهمك لما قد تتناوله ويثير تلك الأعراض.

فقد تُكثف بعض الأطعمة عملية الارتجاع، كما أن مكوث الطعام في المعدة لفترة أطول يبطئ عملية الهضم، ما يزيد من احتمال زيادة ضغط المعدة وفتح العضلة العاصرة.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر