أنسو فاتي يدخل التاريخ عبر بوابة "الكلاسيكو"

أنسو فاتي يدخل التاريخ عبر بوابة "الكلاسيكو"

قبل شهر
أنسو فاتي يدخل التاريخ عبر بوابة "الكلاسيكو"
الأمين برس / متابعات

دخل لاعب برشلونة الشاب، أنسو فاتي، التاريخ، بعدما أصبح أصغر هداف للكلاسيكو الإسباني في القرن 21.

 

 

وانهزم الفريق الكتالوني بثلاثة أهداف مقابل واحد أمام ريال مدريد، لحساب الجولة السابعة من منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم.

 

وكان هدف برشلونة الوحيد في المباراة، التي أجريت بدون جمهور على أرضية "كامب نو"، من أقدام أنسو فاتي في الدقيقة 8.

 

وقال موقع "غول" الرياضي إن فاتي بات أصغر لاعب يسجل في مباراة برشلونة وريال مدريد في القرن الحادي والعشرين، حيث يبلغ من العمر 17 عاما و359 يوما فقط.

 

وحطم اللاعب الإسباني الرقم القياسي الذي أحرزه في مارس الماضي لاعب ريال مدريد فينيسيوس جونيور، الذي كان عمره آنذاك 19 عاما و233 يوما.

 

وتبدي شريحة كبيرة من جماهير برشلونة إعجابها بمهارات ومستوى أنسو فاتي، فيما يذهب البعض إلى حد وصفه بـ"خليفة ليونيل ميسي".

 

وفاتي هو أيضا لاعب منتخب إسبانيا، حيث شارك المهاجم حتى اللحظة في أربع مباريات مع منتخب بلاده، وسجل هدفا ليصبح كذلك أصغر هداف في تاريخ "لاروخا".

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر