مستشار الرئيس الزُبيدي: عند تحريض الطرف الآخر حول تنازل الانتقالي معناه أنهم فقدوا مصالحهم

مستشار الرئيس الزُبيدي: عند تحريض الطرف الآخر حول تنازل الانتقالي معناه أنهم فقدوا مصالحهم

قبل شهر
مستشار الرئيس الزُبيدي: عند تحريض الطرف الآخر حول تنازل الانتقالي معناه أنهم فقدوا مصالحهم
الأمين برس / خاص

اكد الدكتور صدام عبد الله المستشار الإعلامي للرئيس عيدروس الزُبيدي انه عند تسريب أي اخبار من مطابخ العدو حول تنازل المجلس الانتقالي عن أي بنود او قرارات سياسية ان هذا يعد مؤشر وجعهم وانكسارهم.

 

‏وقال د. صدام في تغريدة على منصة تويتر " اذا سمعتم او لاحظتم ان موالي واعلاميي الطرف الاخر نازلين انتقاد حاد على ‎الانتقالي ويحاولوا يحرضوا الشارع على الانتقالي بانه تنازل وعمل و الـخ اعلموا ان الانتقالي اوجع الاعداء ولا مجال لهم الا بتخريب الاتفاق باي وسيلة".

وأضاف " العدو هو من اوعز لتلك الاقلام للتحريض لان الاتفاق ليس لصالحهم.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر