قوة عسكرية رادعة وتأييد شعبي جارف.. الجنوب يوجه رسائل شديدة اللهجة

قوة عسكرية رادعة وتأييد شعبي جارف.. الجنوب يوجه رسائل شديدة اللهجة

قبل شهر
قوة عسكرية رادعة وتأييد شعبي جارف.. الجنوب يوجه رسائل شديدة اللهجة
الأمين برس / خاص

وجه المجلس الانتقالي الجنوبي جملة من الرسائل العسكرية والسياسية خلال الاحتفالات التي نظمها المجلس على مستوى وحداته المحلية في المحافظات الجنوبية المختلفة بالتزامن مع الذكرى الـ 53 لعيد الاستقلال الوطني، يأتي على رأسها أن الجنوب لديه قوة رادعة تستطيع أن تقف في وجه المشاريع الاحتلالية الغاشمة، وأن هناك تأييد شعبي جارف يؤيد المجلس في جميع خطواته نحو استعادة الدولة.

 

ويحتفي أبناء الجنوب بذكرى عيد الاستقلال في الثلاثين من نوفمبر كل عام، والذي يتزامن مع رحيل آخر جندي بريطاني عن العاصمة عدن بعد احتلال دام 129 عاماً، في يوم أشرقت فيه شمس الحرية مؤذنة بمولد مرحلة جديدة لدولة الجنوب.

 

 

 

 

وخلال الأيام الماضية نظم الانتقالي جملة من الاحتفالات التي تنوعت ما بين العروض العسكرية والاحتفالات الجماهيرية والفعاليات الفنية والرياضية التي شهدت منافسة محتدمة بين أبناء الجنوب في أنشطة مختلفة لتذكيرهم بالبطولات التي قدمها أجدادهم وخلق وعي شعبي بضرورة التخلص من الأخطار التي تعرقل مسيرة استعادة الدولة.

 

ويرى مراقبون أن الانتقالي أكد بما لا يدعو مجالاً للشك على أنه لديه أذرع عسكرية وشعبية يمكن استخدامها في وجه مليشيات الشرعية ونظيرتها الحوثية، وأن أي محاولات للالتفات على اتفاق الرياض أو تقويضه وعدم السماح بإنفاذه على أرض الواقع ستواجه بحسم على مستويات مختلفة، وأن هناك قوات مسلحة جنوبية قادرة على دحر الأعداء حال أضحى الجنوب أمام حاجة لملحة للدخول في معركة عسكرية.

 

ويذهب البعض للتأكيد على أن الاحتفاء الشعبي بالفعاليات التي نظمها المجلس الانتقالي تبرهن على أن جميع تحركاته على المستوى الدبلوماسي والسياسي تحظى برضاء داخلي، وأن هناك توافق على خطواته نحول الحل السياسي أو الاتجاه إلى الحل العسكري حال اقتضت الضرورة ذلك.

 

وشهد معسكر الأول مشاة بالعاصمة عدن، اليوم الأحد، تنظيم عرضًا عسكريًا بمناسبة الذكرى الـ53 لعيد الاستقلال الوطني، وذلك بحضور مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي فضل محمد الجعدي.

 

وقدمت الكتائب المُشاركة في العرض، صورة عن مدى الجاهزية العالية التي يتمتع بها منتسبي القوات المسلحة الجنوبية، وأشاد الجعدي، بما لمسه من استعدادٍ عالٍ لدى الكتائب المشاركة في هذا العرض، ناقلًا للمشاركين فيه تحيات رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزُبيدي.

 

كما بحث اجتماع للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أرخبيل سقطرى، والأجهزة الأمنية والعسكرية، اليوم الأحد، آخر التحضيرات الجارية لإقامة الحفل الخطابي والفني والثقافي، بالتزامن مع الذكرى الـ53 لعيد الاستقلال.

 

ووقف الاجتماع الذي ترأسه رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة المهندس رأفت الثقلي، على مدى إمكانية إقامة عرض عسكري يوم الثلاثاء المقبل، على ملعب الفقيد سعد علي سالمين بالعاصمة حديبو.

 

وحرص الثقلي على الاستماع من القيادات الأمنية والعسكرية، وأعضاء الهيئة التنفيذية، حول أهم الملاحظات والمقترحات التي تساهم في إنجاح الفعالية، وأقر الاجتماع إقامة مباراة نهائي كأس 30 نوفمبر بين ناديي الشرق ونوجد غدًا الإثنين، على أن يتوج الفائز يوم الثلاثاء.

 

كما استعرضت الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة المهرة، في اجتماع طارئ اليوم الأحد، الاستعدادات الأخيرة لاحتفالات الذكرى الـ 53 لعيد الاستقلال الوطني المرتقبة في مدينة الغيضة غدًا.

 

واستعرض الاجتماع، أزمة الظواهر السلبية التي تتسلل إلى المحافظة كالثأر وترويج المخدرات، وشدد الحاضرون على ضرورة اتخاذ موقف جاد ومسؤول قبل أن تستفحل الأزمة.

 

وكذلك اتفق رؤساء القيادات المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في رباعيات ردفان على الحشد للمهرجان الكرنفالي والرياضي المقرر الاثنين الموافق 30 نوفمبر بملعب معاوية في مدينة الحوطة، احتفالًا بعيد الاستقلال.

 

وأقر الاجتماع انطلاق المواكب من المديريات ظهرًا للتجمع في منطقة حبيل شمس على الطريق العام، قبل التحرك في موكب موحد إلى الحوطة، ودعوا أعضاء المجالس في المحافظة والمديريات وجميع أبناء ردفان والجنوب إلى المشاركة في إنجاح الفعالية بما يليق بمحافظة لحج وأهلها.

 

وعبروا عن تقديرهم لتضحيات أفراد القوات المسلحة الجنوبية، المرابطين في الجبهات، مشيدين بالانتصارات والبطولات التي يحققونها في مختلف الجبهات.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر