انتقالي حضرموت: اختطاف الداعية العطاس يضع الشرعية والتحالف أمام مسؤولية حماية المدنيين وحفظ الأمن

انتقالي حضرموت: اختطاف الداعية العطاس يضع الشرعية والتحالف أمام مسؤولية حماية المدنيين وحفظ الأمن

قبل 4 أيام
انتقالي حضرموت: اختطاف الداعية العطاس يضع الشرعية والتحالف أمام مسؤولية حماية المدنيين وحفظ الأمن
الأمين برس / خاص

دانت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، بشدة عملية الاختطاف الآثمة التي تعرض لها المواطن المسالم ، المهتم بشؤون الأسرة، الداعية السيد طاهر حسين العطاس، من أمام منزله بمدينة تريم.

وحملت في بيان صادر عنها قيادة المنطقة العسكرية الأولى في سيئون المسئولية الكاملة عن تلك العملية المرفوضة شرعاً وقانوناً وعرفاً.

وأكدت أن هذا الحادث الإرهابي يضع مرة أخرى، التحالف العربي والسلطة الشرعية، أمام مسؤولياتهم الإخلاقية والقانونية، التي توجب عليهم حماية المواطنين المدنيين، وحفظ الأمن والاستقرار للمحافظة

 

نص البيان :

 

 

تدين الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، بشدة عملية الاختطاف الآثمة التي تعرض لها المواطن المسالم ، المهتم بشؤون الأسرة ، الداعية السيد طاهر حسين العطاس ، من أمام منزله بمدينة تريم ، من قبل عناصر مسلحة مجهولة الهوية حتى اللحظة ..

 

وتحمل الهيئة قيادة المنطقة العسكرية الأولى في سيئون المسؤولية الكاملة عن تلك العملية الآثمة ، التي تؤكد من جديد ، على عجز وفشل تلك المنطقة العسكرية في إيقاف الاغتيالات ، ومعالجة ملف الاختلالات الأمنية ، الذي يشهد تدهورا مستمرا ، بسبب تورط الكثير من عناصرها مع الجماعات الإرهابية .

 

أن هذا الحادث الإرهابي، يضع مرة أخرى، التحالف العربي والسلطة الشرعية، أمام مسؤولياتهم الإخلاقية والقانونية، التي توجب عليهم حماية المواطنين المدنيين، وحفظ الأمن والاستقرار للمحافظة .. ولن يتأتى ذلك إلا من خلال، إبعاد قوات المنطقة العسكرية الأولى عن حضرموت ، ومنح الفرصة لأبنائها ليديروا شؤونها ويحفظوا أمنها .

 

صادر عن :

الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت

المكلا||الثلاثاء/ 12/ أكتوبر/ 2021م

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر