«ارتياد الآفاق» تعلن أسماء فائزي جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 20

«ارتياد الآفاق» تعلن أسماء فائزي جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 20

قبل 3 أسابيع
«ارتياد الآفاق» تعلن أسماء فائزي جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 20
الأمين برس / متابعات

أعلن في أبوظبي ولندن عن نتائج «جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة» لعام 2021-2022 وهي الدورة العشرون للجائزة التي يمنحها «المركز العربي للأدب الجغرافي - ارتياد الآفاق» في أبوظبي ولندن، ويرعاها الشاعر محمد أحمد السويدي ويشرف عليها المدير العام للمركز الشاعر نوري الجراح.

 

وكانت جائزة ابن بطوطة قد أسست في عام 2000، وأعلنت عن نتائج دورتها الأولى سنة 2003 وتمنح سنوياً لأفضل الأعمال المحققة والمكتوبة في أدب الرحلة، وجاءت انسجاماً مع طموحات الدار إلى إحياء الاهتمام العربي بالأدب الجغرافي.

 

وبلغ عدد المخطوطات المشاركة هذا العام 58 مخطوطاً جاءت من 11 بلداً عربياً، توزعت على الرحلة المعاصرة، والمخطوطات المحققة، واليوميات (واليوميات المترجمة)، والرحلة المترجمة، والرحلة الصحفية. وقد نُزِعَتْ أسماءُ المشاركين من المخطوطات قبل تسليمها لأعضاء لجنة التحكيم لدواعي السريّة وسلامة الأداء.

 

وجرت تصفية أولى تم بموجبها استبعاد الأعمال التي لم تستجب للشروط العلمية المنصوص عليها بالنسبة إلى التحقيق، والدراسة، أو ما غاب عنها المستوى بالنسبة إلى الجائزة التي يمنحها المركز للأعمال المعاصرة. وفي التصفية الثانية بلغ عدد المخطوطات 26 مخطوطاً. وفي التصفية النهائية، جاءت النتائج على النحو الآتي:

 

الأعمال الفائزة

 

في مجال الرحلة المحققة، فاز كتاب «سِفْر السَّفَر إلى مَعْرِضِ الحَضَر 1889» لديمتري بن نِعمة الله خلّاط الطّرابلسيّ السُّوريّ بالإسكندريّة، حققها وقدّم لها: أ. د. عيسى عُودة برهومة (الأردن). و«الرحلة الحجازية 1796-1797» لأبي العباس أحمد بن محمد الفاسي، حققها وقدم لها: محمد عيناق (المغرب).

 

وفي فرع الدراسات «كتابة الاختلاف في أدب الرحلة. من القرن الثالث وحتى نهاية القرن الثامن الهجري» لمؤلفه د. حافظ قاسم صالح صادق (اليمن). وفي فرع الرحلة المترجمة، «في أعماق إفريقيا 1795-1797» لمونغو بارك، ترجمة د. نعيمة الحوسني (الإمارات). و«رحلة في جزيرة العرب» لجون لويس بوركهارت، ترجمة وتقديم: د.هادي عبدالله الطائي.

 

وفي الرحلة المعاصرة (سندباد الجديد)، «كعبُ الجنيّة. رحلة إلى مدن تسكنها الجنيات. الأندرين، أسرية، قصر ابن وردان» لـ لينا هويان الحسن (سوريا). و«1000 نافذة لغرفة واحدة. جولات بين الطبيعة والطبائع» لـ عمار علي حسن (مصر).

 

وفي اليوميات، «خيمة من الأسمنت. يوميات، صور، حكايات، من الواحة المفقودة. لـ أحمد سعيد نجم (فلسطين). وفي فرع اليوميات المترجمة، أب وابن. سوريا بحجم العالم لمحمد وشادي حمادي، ترجمها عن الإيطالية: يوسف وقّاص (سوريا).

 

ورحلَةٌ حَولَ غُرفَتي لـغزافيي دوميستر من ترجمة وتقديم أيمن حسن (تونس). وفي الريبورتاج الرحلي - الرحلة الصحافية، منازل الغائبين. على خطى المقيمين في الغياب لزهية منصر (الجزائر).

 

والريبورتاج الرحلي المترجم - الرحلة الصحفية، رحلة مصر والعراق، والدنيا قِدْرٌ كبيرٌ وأنا مِغْرَفَة لعزيز نيسين، ترجمها عن التركية: أحمد زكريا وملاك دينيز أوزدمير (مصر - تركيا)

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر