حول حديث الرئيس عيدروس الزُبيدي..

حول حديث الرئيس عيدروس الزُبيدي..

قبل 7 أشهر

انا لن أذهب لقراءة ما قاله بشكل قراءه سطحية.. كما تناقله بعص الاعلام.. بل يجدر بنا ان نغوض في الاعماق.. ظهر الرئيس القائد عيدروس مطمئنا.. واثقا يتحدث بكل ثقة.. وفي وجهة تعبير لن يستطيع قراءته الا من يعرفه.. قائد يعرف ما يقول.. وأكد على عهد الرجال للرجال.. وهي العبارة التي اطلقها القائد عيدروس يوم.مبايعته من قبل شعب الجنوب بمليونيات في العام 2017.. وهذا العهد.. هو عهده لشعب الجنوب.. منذ ان كان في الجبال والوديان يناضل وحيدا.. حديثه لقناة سكاي نيوز الاماراتية البريطانية المشتركة.. هو حديث دبلوماسي بامتياز.. اعطى فيه خطوط عريضه..ورسائل تطمن طرف ما.. وتزيل عنهم تشكيكات يصنعها عدو التحالف وعدو الجنوب.. كشف ما خلف حديثه.. عن ثبات القائد المؤمن برؤيته.. المستعد لتحمل مسؤوليات ما يطرحه وما يؤمن به.. وانه لن يقبل بالمساس بهوية العرب والخليج ومصيرهم.. وانه قائد وجد لنصرة المشروع العربي والدفاع عن هوية العرب.. اكد ان جمهورية مصر العربية.. هي ركن أساسي في نضالاته وشعب الجنوب.. ولن يسمح لأحد بالمساس بمصر وامنها القومي والخليج والعرب.. أكد ان الجنوب ممثلا بالانتقالي الجنوبي شريكا للتحالف العربي بقيادة السعودية.. شريكا فاعلا في المصير المشترك الواحد الذي لا يقبل الفكاك.. المصير يعني.. هو مصير مشترك للجنوب العربي وللخليج العربي ومصر.. فالجميع مصيرهم واحد.. واي سقوط او جعل الجنوب تبعا لليمن الشمالي الزيدي سيليه سقوط مصير الجميع خليج ومصر.. الرسائل التي وردت اكبر من ان يفهمها.. السطحيين.. وهي رسائل واضحة.. والدليل ان سياسيي اليمن الشمالي منزعجون من حديث الرئيس عيدروس.. وكان يجدر بهم ان لا ينزعجوا.. فهذا واقع وهذا نتاج ما صنعته اياديهم الخبيثة.. الحديث لو فسرناه.. يحتاج لكثير من التفسير.. لكن ابرز النقاط هي.. - تأمين جغرافيا الجنوب أولا هي الاساس.. - التحالف العربي يرسم خططه وفقا لواقعية حماية الجنوب. - تحرير صنعاء لن يتم دون حماية الجنوب اولا ولن تتقدم اي قوات جنوبية دون حماية كل جغرافيا الجنوب. -العمالقة الجنوبية هي قوات جنوبية ضمن الانتقالي وتعمل بمهام مرسومة وفق تسميتها بالمرحلة الحالية..ووفق خطة جنوبية متفق عليها مع التحالف.. - الامن القومي الخليجي والعربي وامن مصر.. هو في الجنوب.. والتهديدات الارهابية الايرانية عبر مليشيات الحوثي او الاخوانية ستستمر.. ما لم يتم دعم الجنوب واستعادة استقلال دولته وبناء جيشه الجنوبي العربي. كثير من الرسائل.. وملامح الرئيس كانت تشير بها.. ولكن المرحلة تتطلب الافصاح عن بعض الرسائل.. وابقاء الاخرى قيد العمل.. كل تلك الرسائل يفهمها كل سياسي متعمق.. وهي موجهة للخارج خليجا وعربا وغربا… وتحياتي..

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر