اكتشاف مقابر وشهادات وفاة يونانية في صعيد مصر تعود للعصر البطلمي (صور)

اكتشاف مقابر وشهادات وفاة يونانية في صعيد مصر تعود للعصر البطلمي (صور)

قبل أسبوع
اكتشاف مقابر وشهادات وفاة يونانية في صعيد مصر تعود للعصر البطلمي (صور)
 الأمين برس/متابعات

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية اكتشاف 85 قبرا وشهادات وفاة مخطوطة بأحرف يونانية في محافظة سوهاج بصعيد مصر تعود للعصر البطلمي.

 

وتعود المقابر إلى الفترة من المملكة القديمة في مصر منذ حوالي 4500 عام حتى عهد الأسرة البطلمية التي امتدت من 305 قبل الميلاد إلى 30 قبل الميلاد.

 

وعثرت عليها البعثة الأثرية المصرية في منطقة جبل الحريدي الواقعة على بعد 350 كيلومترا جنوب العاصمة القاهرة.

 

واكتشف علماء الآثار بجانب المومياوات 30 شهادة وفاة تحمل أسماء المتوفين ووظائفهم وأعمارهم وأسماء آبائهم مكتوبة بأحرف يونانية قديمة وهيروغليفية مصرية قديمة، حسب بيان للوزارة.

 

وقال البيان إن بعض القبور كانت مطمورة في الجبل وبعضها يحتوي على بئر أو أكثر مع ممرات تؤدي إلى حجرات الدفن.

 

كما كشفت البعثة عن برج من الطوب اللبن يعود تاريخه إلى عصر الملك بطليموس الثالث، الفرعون الثالث للسلالة البطلمية الحاكمة من 246 قبل الميلاد إلى 222 قبل الميلاد.

 

وأوضح البيان أن البرج أقيم لمراقبة الحدود وجباية الضرائب وتأمين حركة الملاحة على نهر النيل.

 

وتشمل الاكتشافات أيضا بقايا معبد من العصر البطلمي بني لعبادة الآلهة إيزيس، يبلغ طوله 33 مترا وعرضه 14 مترا.

 

المصدر: موقع "صدى البلد" المصري

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر