مركز المنارة يختتم دورته التدريبية الثانية لمأموري الضبط القضائي المقامة بإشراف الشبكة المدنية

مركز المنارة يختتم دورته التدريبية الثانية لمأموري الضبط القضائي المقامة بإشراف الشبكة المدنية

قبل شهر
مركز المنارة يختتم دورته التدريبية الثانية لمأموري الضبط القضائي المقامة بإشراف الشبكة المدنية
الأمين برس/خاص
بحضور الدائرة القانونية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اختتم مركز المنارة للتنمية وحقوق الإنسان اليوم الاثنين في العاصمة عدن الدورة التدريبية الثانية لضباط وافراد البحث الجنائي في إدارة أمن العاصمة عدن، بعنوان : " دور مأموري الضبط القضائي في حماية حقوق الانسان وضمان التطبيق السليم للقانون" بدعم وإشراف الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان.

وألقى الدكتور صالح المرفدي رئيس الدائرة القانونية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس، نائب رئيس اللجنة القانونية العليا للمجلس، كلمة في اختتام الدورة نقل فيها تحيات قيادة المجلس الانتقالي ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس، وكذا تحيات نائب الأمين العام بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الأستاذ فضل الجعدي، مؤكداً على حرص واهتمام المجلس وقيادته في كل مامن شأنه العمل على تطبيق القانون بالشكل الصحيح وإرساء النظام وتجنب الفوضى.

وعبر المرفدي في كلمته عن سعادته بالتواجد في ختام هذه الدورة التي تعزز الخبرات والمهارات في جانب الضبط القضائي لتجاوز الأخطاء التي قد تحدث بشكل مباشر أو غير مباشر أثناء تأدية مهامهم، مشدداً على أهمية مواجهة الظروف التي قد تدفع لإحباط عملهم، مؤكداً على الدور الهام لمأموري الضبط القضائي خاصة عند النزول والمعاني وتسجيل محضر الاستدلال، متمنياً لهم التوفيق والنجاح

وتحدث الدكتور محمود شائف رئيس الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان عن تميز هذه الدورة التي تدخل ضمن سلسلة ستقيمها الشبكة المدنية لتأهيل عدد كبير من مأموري الضبط القضائي في مختلف المديريات والمراكز، مشيراً إلى ان الشبكة المدنية تنشد إلى إرساء القانون  مالم الفوضى ستكون البديل، مشدداً على مأموري الضبط القضائي أن المقياس الأساسي هو القدرة على إحترام القانون ومبادئ حقوق الإنسان، مقدما الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة، متمنياً للمشاركين التوفيق والاستفادة، معبراً عن فخره واعتزازه بمشاركتهم في هذه الدورة.

وكان الدكتور يحيى المحجري رئيس مركز المنارة للتنمية وحقوق الإنسان قد رحب في كلمة اختتام الدورة بالحاضرين مقدما شكره للمشاركين على انضباطهم بالدورة، مشيداً بالمدربين وماقدموه من جهد وفائدة لإنجاح الدورة، متمنياً لهم التوفيق في الاستفادة مما تدربوا عليه في عملهم.

وجرى في ختام الدورة توزيع شهادات المشاركة على المشاركين في الدورة التدريبية، كما تم تكريم المدربان القاضي عمرو عبدالكريم العمراوي، والمدرب الدكتور صالح سريع باسردة أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق جامعة عدن، لجهودهم وماقدموه في الدورة. 

حضر اختتام الدورة التدريبية العقيد مثنى ناصر صالح، مدير إدارة التدريب والتأهيل بأمن العاصمة عدن، والأستاذ محمود عبدالله نصر المدير التنفيذي للشبكة المدنية منسق الدورة.

الجدير بالذكر أن هذه الدورة أقيمت بمشاركة 25 متدربا ومتدربة من ضباط وأفراد الإدارة العامة للبحث الجنائي ومراكز الشرط والشرطة النسائية بالعاصمة عدن.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر