الأمير عبدالعزيز بن سلمان: "أوبك+" ستظل حذرة بشأن الإنتاج

الأمير عبدالعزيز بن سلمان: "أوبك+" ستظل حذرة بشأن الإنتاج

قبل أسبوعين
الأمير عبدالعزيز بن سلمان: "أوبك+" ستظل حذرة بشأن الإنتاج
الأمين برس/متابعات

صرح وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، بأن مجموعة "أوبك+"، التي تضم دول منتجة للنفط من داخل وخارج منظمة "أوبك"، ستظل حذرة بشأن الإنتاج.

 

ومن المقرر أن يجتمع التحالف، الذي يضم 23 دولة، بقيادة روسيا والسعودية، في الرابع من ديسمبر المقبل، لتقرير ما إذا كان سيخفض الإنتاج مرة أخرى أو يحافظ على مستواه الحالي أو يقوم بزيادة الإنتاج.

 

وأشار الأمير عبد العزيز بن سلمان، إلى أن الأعضاء في مجموعة "أوبك+" ينظرون إلى حالة الاقتصاد العالمي ويرون الكثير من "الشكوك".

 

وانخفضت أسعار النفط منذ شهر يونيو الماضي مع قيام البنوك المركزية برفع أسعار الفائدة وقيود كورونا في الصين، التي تتبع استراتيجية "صفر كوفيد"، لكن خام "برنت" لا يزال فوق 95 دولارا للبرميل بزيادة 23% هذا العام.

 

وتتخوف الأسواق من تراجع إمدادات الذهب الأسود بمجرد أن يحظر الاتحاد الأوروبي بشكل فعلي استيراد الخام الروسي اعتبارا من الشهر المقبل.

 

وقال وزير الطاقة السعودي في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرغ" (Bloomberg TV) جرت في قمة المناخ COP27 في شرم الشيخ بمصر: "موضوعنا هو الحذر. يتعلق الأمر بالمسؤولية وعدم إغفال ما تتطلبه السوق".

 

واستشهد الأمير السعودي بتقرير صندوق النقد الدولي للشهر الماضي، حيث قال إن "الأسوأ لم يأت بعد بالنسبة للعديد من الاقتصادات". وأضاف: "الأمر يتعلق بالركود. كما أنني أرى ما تقوله البنوك المركزية وما تفعله".

 

ومؤخرا خففت الصين بعض قيود كورونا، بما في ذلك تقليص مقدار الوقت الذي يجب أن يقضيه المسافرون في الحجر الصحي، وعززت هذه الخطوة أسعار النفط والأسهم الصينية، لكن العديد من المحللين يشككون في إعادة فتح البلاد بسرعة.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر