خبير سعودي يحمل اصلاح الشرعية مسؤولية عرقلة اتفاق #الرياض وارتكاب جرائم الاغتيالات بالجنوب

خبير سعودي يحمل اصلاح الشرعية مسؤولية عرقلة اتفاق #الرياض وارتكاب جرائم الاغتيالات بالجنوب

قبل 8 أشهر
خبير سعودي يحمل اصلاح الشرعية مسؤولية عرقلة اتفاق #الرياض وارتكاب جرائم الاغتيالات بالجنوب
الأمين برس / متابعات

أكد الخبير الاستراتيجي والعسكري السعودي العميد حسن الشهري ان اتفاق الرياض يتعرض للعرقلة من جماعة الاخوان المسلمين الذين يعملون تحت اسم الشرعية مستفيدين من صمت الرئيس هادي.

 

واكد العميد الشهري خلال مداخلته على قناة الغد المشرق مساء امس في برنامج "بتوقيت عدن" انه من اجل انجاح اتفاق الرياض لابد من اقدام الرئيس هادي على حل الحكومة اليمنية الحالية بكامل شخوصها وتعيين حكومة قادرة على العمل بعيدة عن المنتمين للايدلوجيا والطائفية والحزبية وبعيدا عن الاشخاص من اعضاء الحكومة الحالية الذين منذ خمس سنوات تسببوا باعاقة المعركة ضد المليشيات الحوثية.

 

واضاف الشهري انه يعتقد ان المجلس الانتقالي الجنوبي هو اصدق طرف يمكنه الحفاظ على تطبيق اتفاق الرياض بمقابل هناك اطراف داخل الشرعية تعمل لتعطيل الاتفاق.

 

وحول عمليات الاغتيال في الجنوب اكد اللواء الشهري ان الاخوان المسلمين هم خلف الاغتيالات كما يعتقد لكونهم يقومون بذلك في كل البلدان، مشيرا ان علاقة الاخوان بالحرس الثوري الايراني الصفوي قوية وعلاقة الاغتيالات وطيدة.

 

واكد ان من لا يريد العمل لاجل انقاذ اليمن وهزيمة المليشيات الحوثية عليه ان يذهب للعمل مع الطرف الاخر الايراني.

 

واضاف ان اتفاق الرياض ينص عل انسحاب قوات الشرعية والاخوان من شبوة ووادي حضرموت والتوجه لجبهات تحرير صنعاء من مليشيات ايران المجوسية وهذه نقطة ستبثت وقوف الشرعية مع نفسها ومع التحالف العربي او انها شرعية تنفذ اجندات الاخوان وتتحالف مع مليشيات الحوثي سريا.

 

واضاف ان التحالف العربي قادم على خطوات مهمة لهزيمة المليشيات الحوثية وضرب كل من يعمل على اعاقة عاصفة الحزم واتفاق الرياض.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر