#رأس_الأفعى ..!

#رأس_الأفعى ..!

قبل شهر

حديث اللواء احمد سعيد بن بريك ، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كلمته اليوم بافتتاحية الدورة الخامسة للجمعية، كان واضحا وشفافا وشاملا بكل ماتعنيه الكلمة من معنى .

وحتى في حديثه عن #رأس_الأفعى ، كان اكثر وضوحا ومقصدا حيث خص به الجنرال الشمالي العجوز علي محسن الأحمر واتباعه ومن سار على دربه ومن لازال متمسكاً بنهج الشر والإرهاب الذي انشأه وغرسه شوكة في خاصرة الجنوب.

وحتى في حديثه واثناء سرده لمجريات الامور عقب ان اطلق مسمى #رأس_الأفعى ، كان واضح القصد والمعنى ، وكوني احد الحاضرين، اثناء القاء تلك الكلمة ، فقد كنت شاهدا على ماقال.

وجميعنا يدرك ، بعد ان هُشم رأس الأفعى الأم (الهالك عفاش) ، ومع عدم استثناء خطورة افاعي الحوثي ايضا، بانه لاتوجد افعى اشد سما وخطرا الآن على قضية شعب الجنوب، من العجوز الأحمر وانيابه و اذياله التي تركها تجر في كل بقعة من ارض الجنوب .

وهذا ماظهر جليا في حديث اللواء بن بريك، والذي لايحتاج إلى تأويل عن ماذا كان يقصد بذلك ومن المقصود بـ #رأس_الافعى، ..؟!

تحريف الاقاويل التي يحاول اعداء الجنوب الاصطياد فيها لضرب وحدة الصف الجنوبي ــ الجنوبي، ليست جديدة، ولم ولن تجدي نفعا للاعداء.

فالمتابع للاحداث وخاصة عقب زيارة الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي إلى القاهرة ، وما جرى خلالها من لقاءات اخوية جنوبية صادقة مع قيادات لها وزنها وثقلها في الشارع الجنوبي، سيدرك جيدا الوجع الذي احدثه هذا التقارب الجنوبي ــ الجنوبي وكيف جن جنون القوى المعادية لقضية شعب الجنوب من ذلك ، بحيث لجأت إلى إعادة تشغيل اسطوانة الحقد والشكوك المشروخة التي تتبناها ضد أبناء الجنوب وتحاول زرعها واثارتها في علاقتهم ببعضهم البعض بين الحينة والاخرى .

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر