وإن ثقلت الأحمال فلا توقف للأحرار في منتصف الطريق

وإن ثقلت الأحمال فلا توقف للأحرار في منتصف الطريق

قبل شهر

طريق الهدم أسرع ووسائله سهلة ومتاحة للجميع؛ غير أن البناء أصعب وكلفته عالية وطريقه شاق وطويل؛ ولا يتقنه غير من يؤمنون بعدالة ونبل أهدافهم الوطنية؛ وبأن ما يقومون به على هذا الطريق يستحق تضحياتهم وصبرهم؛ حتى وإن تعثرت خطاهم أحياناً؛ فسرعان ما ينهضون وهم أكثر قوة وتصميماً على مواصلة السير على ذات الطريق وفي سبيل تلك الأهداف؛ ويتنافسون على تحقيق النجاح ولا يتوقفون في منتصف الطريق وفاءً للتضحيات.

 

فالتضحيات لا تصان إلا بالوفاء والثبات على درب الشهداء؛ وبالصدق والسلوك المنضبط والملتزم؛ والخالي من السلوك العبثي وانغماس البعض في دائرة الفساد؛ واللهث وراء الكسب غير المشروع؛ مما ألحق الضرر بمكانة وسمعة ( ماج )؛ وهو ما يستدعي من قيادته معالجة هذا الوضع وعلى نحو عاجل وسريع؛ ومحاسبة كل من يستحق ذلك دون تردد وبعيداً عن أية حسابات.

 

 

فتصحيح الأخطاء والاعتراف بها أمراً حميداً ومطلوب وطنياً؛ ولن يتم لقيادة الانتقالي ذلك إلا بإحداث المزيد من التغييرات الجوهرية في تراكيب وهياكل المجلس الانتقالي الجنوبي ( ماج ) وعلى أسس الكفاءة والخبرة وجدارة الاستحقاق والتمثيل الوطني؛ الأكثر اتساعا وشمولاً وإنصافاً؛ وبما يتواكب وطبيعة الظروف والتحديات الراهنة ومخاطرها.

 

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر