معركة الضالع من كسر العظم الى #معركة_قطع_النفس

معركة الضالع من كسر العظم الى #معركة_قطع_النفس

قبل 3 أشهر

 

فعلآ تستحق أن يطلق عليها تسمية #معركة_قطع_النفس ، فالجنوب بالنسبة. للحوثي وقوى الهضبة الزيدية ومن والاهم يمثل الرئة التي يتنفسون عبرها .

كل ماتمتلك قوى الزيدية ومن والاهم بشكل عام من إمكانيات ماديه وقوه اقتصادية وعسكرية مصدرها ثروات الجنوب المنهوبة .

اذآ الجنوب بالنسبة لهم مصدر أساسي لاستمرار بقائهم وبدونة لا مستقبل لديهم .

كنت دائمآ في حديثي اقول من أنه سيأتي اليوم الذي نخوض فية معركة كسر العظم عن الشمال وعندما اندلعت أحداث التصعيد العسكري في الضالع أدركت بأن ساعة الكسر قد حانت ، لكن ما كنت اجهلة بأن مصطلح كسر العظم لاتحقق الهدف المنشود من حيث دقة المصطلحات بعد أن أطلقت على الحملة العسكرية اسم قطع النفس ايقنت بأن ماتبقى بيننا وبين الشمال غير الفاتحة قبل اوبعد قطع النفس .

معركة الضالع تمثل معركة مصير بالنسبة للطرفين الجنوبي والشمالي من كسبها انتصر لحاضرة ومستقبلة

 

*كاتب وناشط جنوبي

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر