صحف عربية: احتفاء كبير باختيار محمد بن زايد القائد الأبرز في العالم العربي

صحف عربية: احتفاء كبير باختيار محمد بن زايد القائد الأبرز في العالم العربي

قبل 8 أشهر
صحف عربية: احتفاء كبير باختيار محمد بن زايد القائد الأبرز في العالم العربي
الأمين برس / وكالات

احتفت الصحف العربية باختيار ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ليكون القائد الأبرز في العالم العربي للعام الماضي 2019، بناء على واقع تصويت أجرته شبكة “روسيا اليوم” العالمية، وشارك فيه أكثر من 13 مليون متابع.

 

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم الخميس، جاء ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز في المركز الثاني، فيما جاء العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في المركز الثالث، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في المركز الرابع.

 

وأشار عدد من المقالات إلى أن الجهود التي يقوم بها الشيخ محمد بن زايد سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي كان لها الأثر الإيجابي في الوصول إلى هذه النتيجة الحالية.

 

تصدر التصويت

 

أشارت صحيفة الاتحاد الإماراتية إلى تصدر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لنتائج التصويت الذي طرحته شبكة روسيا اليوم، والخاص باختيار القائد الأبرز في العالم العربي للعام 2019.

 

وأوضحت أن الشيخ محمد بن زايد حظي بالعدد الأكبر من الأصوات بـ 9 ملايين و734 ألفاً و963 صوتاً، ما نسبته 68.6% من عدد المشاركين الإجمالي في التصويت، وذلك من إجمالي 13 مليون و880 ألف و968 شخصاً صوتوا من مختلف دول العالم.

 

ونبهت إلى حصول الشيخ محمد بن زايد على الكثير من الأوسمة والجوائز وعلى رأسها، وسام العرش من درجة ضابط الذي منحه له العاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني في يونيو(حزيران) عام 1986، بالإضافة إلى وسام الاستحقاق الذي منحه له قائد القوات الأمريكية وقوات التحالف، الجنرال نورمان شوارزكوف في أبريل(نيسان) عام 1991، تقديراً لدوره في حرب تحرير الكويت.

 

واستعرضت الصحيفة الكثير من الأوسمة الأخرى التي حصل عليها الشيخ محمد بن زايد، ومنها أيضاً وسام الاستحقاق العسكري من الدرجة الممتازة الذي منحه له العاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني في أبريل(نيسان) عام 1994، ووسام تحرير دولة الكويت من الدرجة الممتازة الذي سلمه له في سبتمبر(أيلول) عام 1994 سفير الكويت لدى الإمارات إبراهيم عبدالله منصور.

 

منافسة عربية

 

وبدورها، اهتمت صحيفة البيان الإماراتية بالمنافسة التي حظي بها هذا الاستفتاء، عارضة أبرز نتائجه التي لفتت إلى حصول ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على المرتبة الثانية، بعد أن صوت له مليونان و219 و42 شخصاً، بنسبة 15.6% من عدد المشاركين الإجمالي.

كما اختار ما يقرب من المليونين و712 و186 من المشاركين بنسبة 12% العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في المرتبة الثالثة، فيما جاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في المرتبة الرابعة، حيث حصل على 72 ألف و751 صوتاً بنسبة 0.5%.

 

وأوضحت الصحيفة أن قرابة 13 مليوناً و880 و968 شخصاً من مختلف دول العالم شاركوا في التصويت، الذي استمر ما يقارب 9 أيام وانتهى منتصف أول أمس الثلاثاء.

 

لماذا محمد بن زايد؟

 

ومن جهته، أشار الكاتب الصحافي المصري ورئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير موقع وصحيفة البوابة عبد الرحيم علي في مقال له، إلى أن الشيخ محمد بن زايد ليس فقط قائداً إماراتياً يحاول أن تتبوأ بلاده مكانة مميزة وبارزة على ساحة العالم المتقدم، ولكنه أثبت وما زال يثبت كل يوم اهتمامه الكبير والعميق بقضايا المنطقة والعالم.

وقال: “لمست ذلك بنفسي في العديد من اللقاءات التي جمعتني به على مدار السنوات الماضية”، مشيداً بالجهود المضنية التي قام بها الشيخ محمد بن زايد لصالح مصر.

 

واختتم الكاتب بالقول: إن “اختيار الشيخ محمد بن زايد كشخصية العام هو أمر يسعدنا كمصريين، لأنه شقيق قائدنا الرئيس عبدالفتاح السيسي، فالرجلان من وجهة نظري ونظر كل المتابعين لشؤون المنطقة، لديهما فكر واحد واستراتيجية واحدة وأهداف مشتركة

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر