أرادت "سيلفي" مع النمر فتلقت عقابا "مأساويا"

أرادت "سيلفي" مع النمر فتلقت عقابا "مأساويا"

قبل 6 أشهر
أرادت "سيلفي" مع النمر فتلقت عقابا "مأساويا"
الأمين برس / وكالات

دفعت شابة ثمنا باهظا للغاية مقابل التقاط صورة "سيلفي" مع نمر في حديقة حيوانات، حيث باتت مهددة بفقدان ذراعها بعد أن نهشه الحيوان المفترس.

 

 

وكشفت صحيفة "إيه إم" المكسيكية تفاصيل الحادث المأساوي، مشيرة إلى أن ناعومي روزاس (30 عاما) اقتربت أكثر من اللازم على ما يبدو من قفص النمر المرقط (جاغوار) من أجل صورة للذكرى، مما دفع الحيوان إلى شن هجوم مفاجئ.

 

الحادث الذي وقع في حديقة حيوان بولاية فيراكروز جنوب شرقي المكسيك، أصاب زوار الحديقة بالصدمة، فيما هب بعضهم لمساعدة السيدة المسكينة وسحبوها بعيدا عن القفص لتتلقى إسعافات أولية، قبل نقلها إلى المستشفى "في حالة حرجة".

 

 

وقال مسؤولون في الحديقة إن ناعومي "تجاوزت خط الأمان" لحظة التقاط الصورة، مما جعلها في متناول النمر الذي نهش ذراعها وأصابها في وجهها.

 

ووفقا لتقارير صحفية محلية، فإن النمر قطع أوتارا رئيسية في ذراع السيدة الأيمن، فيما يقول أطباء إنهم قد يكونوا مضطرون لاستئصاله.

 

ووافقت إدارة الحديقة على دفع تكاليف علاج ناعومي، حيث إن الحيوان شن هجومه من داخل القفص، مما يشير إلى خلل في نظام تأمين الزوار.

 

إلا أن الممثل القانوني للحديقة غونزالوا رودريغيز دياز، قال إن "قواعد الحديقة تمنع الزوار من وضع أيديهم داخل الأقفاص للمس أو إطعام الحيوانات".

 

وأوضح دياز أن الحيوان "تصرف وفقا لغرائزه الطبيعية" خلال هجومه على السيدة.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر