رغم "التحذيرات".. ترامب يصر على تناول "عقار كورونا"

رغم "التحذيرات".. ترامب يصر على تناول "عقار كورونا"

قبل أسبوع
رغم "التحذيرات".. ترامب يصر على تناول "عقار كورونا"
الأمين برس / وكالات  

دافع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم الثلاثاء، عن قراره استخدام العقار الخاص بعلاج الملاريا لمواجهة فيروس كورونا المستجد على الرغم من التحذيرات الطبية، قائلا إن الأمر يرجع للأفراد أن يتخذوا قرارهم في هذا الشأن.

 

 

وقال ترامب للصحفيين، خلال زيارته للكونغرس الأميركي، إنه يعتقد أن عقار هيدروكسي كلوروكين "يعطيك مستوى إضافيا من الأمان"، لكنه لم يقدم أي دليل على ذلك. وأضاف "سيتعين على الناس أن يتخذوا قرارهم بأنفسهم".

 

وحذرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية من الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة التي قد تنجم عن استخدام هذا العقار لعلاج مرضى كوفيد-19 الذي ينجم عن فيروس كورونا.

 

وفي وقت سابق، قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، إن ترامب رئيس البلاد ومن الأفضل ألا يأخذ شيئا لم يوافق عليه العلماء، "خصوصا لمن هم في فئته العمرية، وفئة الوزن، ولنقل من أولئك الذين يعانون السمنة المفرطة".

 

ويناهز عمر دونالد ترامب الـ 73 عاما، كما أكدت آخر فحوصات له، في فبراير من العام الماضي، تجاوزه الحد الرسمي لوصفه "بدينا"، مع مؤشر كتلة الجسم بلغ 30.4.

 

ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يعتبر مؤشر كتلة الجسم للشخص الذي يتجاوز كتلة الـ(40)، سمنة "مفرطة"، والتي يطلق عليها البعض أيضا "السمنة المرضية".

 

وعلّق رئيس الجمعية الطبية الأميركية، باتريس هاريس بالقول: "لا يوجد دليل على أن الهيدروكسي كلوروكين فعال في علاج، أو الوقاية من كوفيد-19"، وأضاف أن "النتائج حتى الآن لا تبشر بالخير".

 

من جهته قال رئيس قسم الأمراض المعدية في المركز الطبي لجامعة فاندربيلت في ناشفيل، ديفيد أرونوف، إنه لا ينبغي أن يستنتج الأشخاص مثل ترامب أن العقار أثبت نجاحاته في العلاج، لأنه ليس كذلك.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر