صراعات محتدمة.. التصفيات الداخلية تعصف بمليشيا الحوثي

صراعات محتدمة.. التصفيات الداخلية تعصف بمليشيا الحوثي

قبل 5 أيام
صراعات محتدمة.. التصفيات الداخلية تعصف بمليشيا الحوثي
الأمين برس/ عكاظ

أقدمت مليشيا الحوثي على تصفية عدد من عناصرها في محافظة تعز وشمال الضالع، على خلفية رفضهم تنفيذ توجيهاتها بتنفيذ عمليات تسلل انتحارية.

 

وأفصحت مصادر موثوقة لـ«عكاظ»، أن الأمن الوقائي الحوثي (جهاز الاستخبارات) صفّى أكثر من 20 مسلحاً في شمال الضالع؛ لرفضهم تنفيذ أوامر مشرفيهم بشن هجوم على مواقع القوات الحكومية والقرى السكنية وزرع الألغام رغم الهدنة.

 

وأكدت تصفية 3 من مسلحي المليشيا في محافظة تعز للسبب ذاته. ولفتت المصادر إلى أن ذوي الضحايا في تعز خرجوا لقطع شارع الخمسين، مطالبين الحوثي بتسليم قاتل أبنائهم للقضاء ومعاقبته مجرماً.

 

من جهته، ندد رئيس المجلس الوطني للأقليات نعمان الحذيفي بالصمت الأممي والدولي المريب على الجرائم الحوثية، والإبادة والتصفيات العرقية التي يرتكبها الحوثي تحت تهديد السلاح ضد فئة المهمشين، مؤكداً أن الذين جرت تصفيتهم خلال اليومين الماضيين جميعهم مهمشون وممن يتعامل معهم الحوثي بعنصرية.

 

ولفت الحذيفي إلى أن أحد مشرفي الحوثي في تعز المدعو «أبو مشاكل»، أعدم 3 مهمشين لرفضهم تنفيذ عملية تسلل لمعسكر الدفاع الجوي في تعز.

 

وذكرت «عكاظ» أن المليشيا تعيش صراعات محتدمة وأزمة مالية جراء عدم قدرة زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي السيطرة على فساد قياداته، إذ بدأت بالتخلص من عدد من عناصرها وقياداتها بالتصفية، مؤكدة أن المليشيا بدأت تنفيذ خطة لإغلاق عدد من مؤسساتها الخدمية، متهمة مسؤوليها بالفساد.

 

وأفادت المصادر بأن المليشيا الحوثية أغلقت قناة «اللحظة» التابعة لها، متهمة مسؤوليها بالاستيلاء على الميزانيات دون تحقيق أي من الأهداف التي وضعتها.

 

وكان رئيس المكتب السياسي الحوثي السابق صالح هبرة، اتهم مليشياته بفرض الطائفية والجوع والقتل على الشعب اليمني، مؤكداً أن المليشيات لا تملك أي مشروع سياسي يرعى التنوع في اليمن، ولا تمتلك برنامجاً اقتصادياً، بل تجيد توزيع ملصقات وشعارات لا تسمن ولا تغني من جوع.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر