استمرارا للتصعيد الشعبي.. مسيرة جماهيرية غاضبة بالقطن تطالب برحيل المنطقة العسكرية الأولى

استمرارا للتصعيد الشعبي.. مسيرة جماهيرية غاضبة بالقطن تطالب برحيل المنطقة العسكرية الأولى

قبل أسبوع
استمرارا للتصعيد الشعبي.. مسيرة جماهيرية غاضبة بالقطن تطالب برحيل المنطقة العسكرية الأولى
الأمين برس/القطن  

استمرارا للتصعيد الشعبي المطالب بتنفيذ الشق العسكري لاتفاقية ومشاورات الرياض بإخراج المنطقة العسكرية الأولى من وادي حضرموت نظمت اللجنة المحلية بالمركز (ز) حي السلام وحي الثورة بمديرية القطن  نظمت مساء اليوم مسيرة سلمية راجلة دعي إليها شباب الغضب بالمديرية للمطالبة بتنفيذ الشق العسكري لاتفاقية ومشاورات الرياض برحيل المنطقة العسكرية الأولى وإحلال قوات النخبة الحضرمية وقوات دفاع حضرموت.

 

وانطلقت المسيرة التي حضرها عدد من أعضاء الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالقطن وجمع غفير من المواطنين من أمام جامع النور بالمرقدة وسط البلاد مرورا بالشوارع الداخلية والشارع العام  رددوا خلالها الهتافات والشعارات الثورية المطالبة برحيل قوات الاحتلال من وادي حضرموت وكذا المطالبة بتحسين الخدمات الضرورية وسرعة معالجة انهيار العملة المحلية والغلاء المعيشي وغلاء المشتقات النفطية.

 

كما طالب المشاركون بضرورة ترك إدارة شؤون حضرموت أمنيا وعسكريا وإداريا لأبنائها .

 

داعيين في بيانهم المجلس الرئاسي بشكل سريع إصدار قرار نقل المنطقة العسكرية الأولى وإحلال قوات النخبة الحضرمية  بدلاً عنها.

 

معلنين استمرار التصعيد الشعبي السلمي حتى تحقيق المطالب.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر