لماذا نناصر الانتقالي

لماذا نناصر الانتقالي

قبل 5 أشهر

لاريب أن المجلس الانتقالي الجنوبي ومنذ تآسيسه كانت لديه أهدافه الكبرى التي يسعى لتحقيقها وفي مدة قريبة وبعيدة أيضا .
ومن هذه الأهداف ، وربما أهمها ، استعادة الدولة الجنوبية السابقة، واستعادة الهوية والانتماء الجنوبيين.
لذا ، اضطلع قادته ، بتنفيذ خارطة طريق تمكنهم من تحقيق تلك الأهداف والمهام، وتيسير السبل ، وتمهيد الطريق لمن يتشاركون معه ،في بناء اللبنات الاولى ، لتطلعات شعبه الصابر والصامد في آن .
ولا نغالي إذا قلنا أن المجلس الانتقالي قد أخذ على عاتقه ، اضهار وإبراز ، ملامح الهوية الجنوبية، المغيبة لسنوات طوال،بفعل ما احدثته سياسات سلطات صنعاء، في المشهد الثقافي الجنوبي.
لقد سعوا لطمس تراثنا ، وعاداتنا ، وتقاليدنا ، الموروثة لعقود مضت.
بل وعملوا أيضا ، ولفترة طويلة على تغيير الانتماء لجذورنا الجنوبية الضاربة في القدم.
وأني على يقين، أن ما اندفن في رمال بلادنا نراه اليوم وقد أخرجته أرضنا بعد أن مسح الانتقالي عليه بيده وصار يضيئ ضلمتنا، ويظهر للعيان ، ناصعا، وساطعا.
لربما ولت ايام التهميش، والإقصاء ،وعلى مجلسنا أن يزيد من نشاطه، ويبني ملامح المستقبل .
ولا يكترث للصراخ من حوله.
فربما صراخهم فيه خير

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر