نائب رئيس إعلام الانتقالي: من المهم تجاوز أخطاء ما بعد الاستقلال الأول وأدت إلى ضياعه

نائب رئيس إعلام الانتقالي: من المهم تجاوز أخطاء ما بعد الاستقلال الأول وأدت إلى ضياعه

قبل شهر
نائب رئيس إعلام الانتقالي: من المهم تجاوز أخطاء ما بعد الاستقلال الأول وأدت إلى ضياعه
الأمين برس / خاص

قال الاستاذ منصور صالح  نائب رئيس الدائرة الاعلامية بالمجلس الانتقالي ان ذكرى جلاء المستعمر عن ارض الوطن الغالي في الثلاثين من نوفمبر 1967 مناسبة عزيزة ، تذكرنا بماضٍ مجيد استعاد فيه شعبنا كرامته واستقلاله ، واستنشق عبير الحرية بعد ١٢٩ عاماً من الاحتلال.

واضاف في حديثه لـ "سماء الوطن" : "لم يكن ٣٠ نوفمبر مجرد انتصار ثورة جنوبية استمرت لأربعة أعوام وقدمت آلاف الشهداء والجرحى ، بل كان حدثاً عربيا مميزا كونه مثل أول رد ونصر عربي بعد نكسة حزيران في ذات العام ، وأرسل شعبنا من خلالها للعالم رسالة مفادها بأن الأمة العربية مازالت حية وقادرة على صنع الانتصارات.
ارادة الشعوب لا تقهر .


وعن تزامن هذه المناسبة الغالية الظروف الراهنة التي يعيشها الجنوب يقول "منصور صالح ": ورغم اننا نعيش ذكرى الاستقلال هذه في ظرف ربما نرى فيه جميعاً ان شعبنا خرج من حقبة استعمارية ليدخل بعد ربع قرن في مرحلة استعمارية أخرى ابشع وأكثر تخلفاً، لكننا ننظر إلى هذه المناسبة باعتبارها حدثاً عظيماً نستمد منه قيم الثورة ، وإرادة النضال والصبر وحتمية الانتصار مهما كانت الصعوبات وتكالبت الخصوم ، فإرادة الشعوب لا تقهر وهي من إرادة الله.

استخلاص الدروس والعبر


منصور وفي قراءته للمستقبل على ضوء الدروس المستفادة من ذكرى نوفمبر قال : "نحن اليوم في أمس الحاجة لتجاوز الأخطاء التي ارتكبت بعد تحقيق الاستقلال الوطني الأول في ٣٠ نوفمبر ٦٧م وأدى إلى ضياعه بل وأعادنا إلى سنوات طويلة لما قبل ذلك اليوم .


وتابع قائلا :" نحتاج لتحصين البيت الجنوبي من الداخل ومنع الاختراقات ، وتعزيز اللحمة الجنوبية، والاهتمام بالعقل الجنوبي والانطلاق نحو المستقبل برؤية منفتحة على العالم ، وان نتجاوز ثقافة الصراع والتناحر والولاءات الضيقة".
واردف : "لا نملك سوى التفاؤل بالمستقبل ، صحيح ان الحاضر مؤلم والتحديات كبيرة لكننا نستبشر خيراً في هذا الوعي الوطني الذي يتراكم ناشداً بناء جنوب جديد خالٍ من أخطاء الماضي وعثراته.


وعن الدروس المستفادة اوضح ان من اهم الدروس والعبر التي نستمدها من نوفمبر هي ألا نسلم مصير ومستقبل شعبنا مرة أخرى لغيرنا ، وان نحافظ على وطننا وهويته وان نبنيه بعقولنا وقدراتنا وهي كبيرة .
الثبات ووحدة الصف .


ووجه منصور في حديثه لـ "سماء الوطن" رسالة لشعب الجنوب قال فيها : "رسالتنا لشعبنا هي الصبر والثبات ووحدة الصف ، نحن الآن في مرحلة تقربنا من تحقيق استقلالنا الثاني وتتطلب منا ان نكون جميعاً في خندق واحد ، فالوطن ملك الجميع والدفاع عنه مسؤولية وأمانة في أعناق الجميع".


واختتم بالقول : "العدو يسعى بجهد كبير لشق الصف واثارة الفرقة ليضمن بقائه ونجاح مشاريعه في استمرار احتلال الجنوب ونهب ثرواته ، وعلينا ألا نمكنه من ذلك وألا نكون أدواته في تدمير أرضنا وضياع مستقبل أجيالنا القادمة" .

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر