هرولة بايدن لإيران والجواب من ميليشياتها الإرهابية في اليمن والعراق

هرولة بايدن لإيران والجواب من ميليشياتها الإرهابية في اليمن والعراق

قبل أسبوع

لم يكمل الرئيس الأمريكي الجديد بايدن شهرا في البيت الأبيض وهو يصرح بشكل يومي إلي العودة للإتفاق النووي مع إيران والبحث في إمكانية تعديله

 

كما يصرح وزير خارجيته بنفس اللغة بل أن إدارة بايدن ألغت تصنيف جماعة الحوثي كجماعة إرهابية

 

وأضافت بأنها تتطلع إلي إنهاء الحرب في اليمن

 

وكان الجواب من ميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن بالطائرات اليومية المسيرة على مطار أبهاء الدولي والصواريخ البالستية على المدن والقرى السعودية

 

وبالأمس كان هجوم ميليشيا الحشد الشعبي الإيرانية على مطار أربيل وقتل مدنيين وعسكريين أمريكيين

 

هكذا هو الرد الإيراني من خلال أذرعها الإرهابية يقول وبكل وضوح لا تعديل في الإتفاق النووي ولا إضافات في الإتفاقية  للأسلحة والصواريخ البالستية أو تهديد إيران لدول الجوار الجغرافي

 

لم أشاهد إدارة هزيلة تستجدي العدو الإيراني منذ بداية توليها السلطة في أمريكا مثل إدارة بايدن

 

ولا زلنا في البداية والأيام القادمة ستذكركم بما هو أفضع مما يحصل فهكذا هو الإرهاب الإيراني حينما يجد إدارة ضعيفة متهاونة تفضل التعاون مع العدو بدلا من أصدقائها العرب

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر